كورونا..دراسة روسية صادمة للرجال

عيادة الخبر
2 يوليو 2020 () - الخبر / وكالات
الصورة: وكالة شينخوا
0 قراءة
+ -

أكد أطباء روس أن الرجال الذين أصابهم فيروس كورونا وتعافوا منه قد يواجهون مضاعفات أخرى خبيثة للمرض متمثلة في تثبيط وظيفة الإنجاب لديهم قد يؤدي إلى العقم.

وقالت يلينا أوفاروفا، كبيرة أطباء أمراض النساء في روسيا، للصحفيين يوم الأربعاء، إن البحوث المختبرية على عينات مأخوذة من الرجال المتعافين من العدوى أظهرت تدهور جودة السائل المنوي لديهم. 

وسبق أن نصح أطباء صينيون جميع الرجال الذين عانوا من مرض "كوفيد-19" بضرورة التأكد مما إذا كان الفيروس قد أضر بجهازهم التناسلي، وذلك نظرا لأن الفيروسات التاجية "الشرسة" التي انتشرت سابقا تسببت في كثير من الأحيان بالتهابات في الجهاز البولي التناسلي لدى الرجال، مما أدى في نهاية المطاف إلى إصابتهم بالعقم.

وقالت أوفاروفا: "اليوم، برزت مشكلة العقم المتعلق بكوفيد-19، خاصة العقم عند الذكور. والإصابة بالفيروس تؤدي إلى انخفاض في جودة السائل المنوي بنسبة 38%". 

من جانبه، قال أرمائيس كامالوف، كبير أطباء أمراض الرجال في موسكو: "أظهر عدد من الدراسات أن الفيروس اكتشف في السائل البيولوجي للرجال. يؤكد ذلك أهمية تقييم حالة الوظيفة التناسلية لدى الرجال بجدية".

ويتوقع أن يجري أطباء الجهاز التناسلي في موسكو دراسة مفصلة حول الموضوع في يوليو الجاري.

وأظهرت أبحاث أجراها علماء من جامعة الصداقة بين الشعوب وجامعة موسكو الطبية الحكومية الأولى (1st MSMU)، بين الرجال المصابين بكورونا، أن شدة الحالة المرضية الناجمة عن العدوى مرتبطة بشكل مباشر بمستوى هرمون التستوستيرون لدى الرجال، حيث تبين أن كميات مرتفعة من الهرمون في دماء المرضى تؤثر إيجابا على حالاتهم.

وقالت رئيسة قسم الغدد الصماء والطب الشمولي بجامعة الصداقة في موسكو، إن "نقص هرمون التستوستيرون يمكن أن يكون خلفية مواتية لتكاثر الفيروس فضلا عن أنه يمكن أن يؤدي أيضا إلى تفاقم شدة المرض بسبب العديد من العوامل المحفزة".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول