والي ولاية تيزي وزو يستنجد بلجان القرى لمواجهة الجائحة

مجتمع
5 يوليو 2020 () - علي رايح
0 قراءة
+ -

استنجد محمود جامع والي ولاية تيزي وزو، من خلال بيان لخلية الاتصال لولاية تيزي وزو نشر عبر صفحة فايسبوك الولاية بلجان قرى الولاية لمواجهة تفشي جائحة كورونا في ظل تسجيل تصاعد عدد حالات الإصابة بالمرض بإقليم الولاية مؤخرا .

وأرجعت خلية الأزمة لمتابعة تسجيل عدد المصابين بالمرض ارتفاعا مقلقا "إلى التراخي الملاحظ حاليا وعدم احترام التوصيات والقواعد الصحية المنصوص عليها من طرف الأخصائيين".

وأضاف ذات البيان، أن أعضاء خلية الأزمة لمتابعة فيروس كورونا لولاية تيزي وزو، عقدت نهاية الأسبوع المنصرم، اجتماعا بمقر الولاية خصص لمناقشة تطورات الوضع الصحي بالولاية على ضوء مخلفات وباء كورونا، حيث انتهى بإصدار بيان لا يتضمن اتخاذ أي إجراء أو قرار من شأنه أن يضع حدا لتفشي الوباء بل اكتفى والي الولاية بالاستنجاد بلجان القرى لتوقيف زحف كورونا وسط المواطنين.

وأستهل البيان الصادر عن خلية الاتصال لولاية تيزي وزو، بتحديد سبب انتشار الوباء وسط السكان حيث جاء فيه " ارتفاع حالات الإصابة المؤكدة بالوباء يعود للتراخي الملاحظ حاليا وعدم احترام التوصيات و القواعد الصحية المنصوص عليها من قبل الإخصائيين، وجاء في البياض أيضا "لاحظ أعضاء الخلية أن عند ظهور هذا الوباء على مستوى ولاية تيزي وزو بداية مارس 2020 تجندت كل فئات المجتمع من أجل تفادي انتشار هذا الفيروس إذ لعب المجتمع المدني من لجان القرى وممثلي الجمعيات دورا أساسيا إلى جانب الهيئات العمومية لتجنب ولايتنا أزمة صحية".

وعليه، نظرا للوضعية الحالية "يدعو أعضاء الخلية كل الناشطين في الجمعيات ولجان القرى إلى التجند مرة أخرى من أجل الالتزام بالإجراءات الوقائية والتكثيف من حملات التحسيس والتوعية في أوساط المجتمع بغية التحكم في تفشي الجائحة".

في الأخير دعا محمود جامع والي ولاية تيزي وزو من خلال ذات الوثيقة الناقلون والتجار بفرض على المواطنين احترام التدابير الوقائية المنصوص عليها في البروتوكول الصحي .

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول