الجزائر-إيطاليا .. تطابق وجهات النظر حول الوضع الليبي

أخبار الوطن
9 يوليو 2020 () - إ.ب/وأج
0 قراءة
+ -

قام وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم، اليوم الخميس بزيارة إلى إيطاليا بدعوة من نظيره لويجي دي مايو، حسبما أفاد به بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

وتناولت المحادثات بين الجانبين "رزنامة التعاون الثنائي خاصة منها الدورة القادمة للاجتماع رفيع المستوى الجزائري-الإيطالي المزمع عقده في الجزائر وزيارة الدولة المنتظر أن يؤديها الرئيس الإيطالي إلى الجزائر لاحقا"، يضيف البيان.

وبالإضافة إلى مسألة الشراكة الاقتصادية الثنائية وآفاقها الواعدة، تطرق الطرفان بشكل مستفيض إلى "عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها الوضع في ليبيا، حيث بحثا سبل المساهمة في معالجة هذه الأزمة في ظل التدهور الخطير الذي يشهده الوضع الميداني وانعكاساته الوخيمة على جهود التسوية وأمن دول الجوار".

وقد أبرز النقاش، يضيف البيان، "توافق وجهات النظر حول ضرورة تسريع العمل على التوصل إلى اتفاق لوقف فوري لإطلاق النار واستئناف الحوار الليبي للتوصل إلى حل سياسي شامل يضمن وحدة وسيادة ليبيا ويحقق التطلعات المشروعة والخيارات الحرة للشعب الليبي".

كما سجل الطرفان "توافقهما على ضرورة الاحترام التام والصارم لحظر توريد السلاح إلى ليبيا وفق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة وأهمية التواصل مع مختلف الأطراف المعنية من أجل المساهمة الفعالة في توفير الشروط الضرورية لتمكين الفرقاء الليبيين من الانخراط في مسار التسوية السياسية".

والى جانب ذلك، تبادل الطرفان وجهات النظر حول "الوضع في الساحل وسبل تعزيز التنسيق بينهما لدعم جهود التنمية في المنطقة بما يضمن ترسيخ الأمن والاستقرار"، يضيف بيان وزارة الشؤون الخارجية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول