الفنادق لتخفيف الضغط على مستشفيات العاصمة

أخبار الوطن
11 يوليو 2020 () - هدى مشاشبي
صورة: هدى مشاشبي
0 قراءة
+ -

كشف والي الجزائر العاصمة، يوسف شرفة، اليوم السبت، عن تسخير ألف سرير على مستوى فنادق الولاية لاستقبال مرضى كوفيد-19، في خطوة لفك الضغط عن مستشفيات الولاية.

وقال الوالي في ندوة صحفية، نشطها بمقر ولاية الجزائر، أن الفنادق ستستقبل الحالات غير الخطرة المصابة بالفيروس لمدة تصل إلى خمسة أيام، لضمان تكفل أمثل بالمصابين وعدم تنقل العدوى إلى أشخاص آخرين.

وحسب نفس المتحدث فإن ما يبلغ عدده 917 مصاب يتم معالجته في المنازل وفق متابعة وتوجيهات من الأطباء بالمراكز الإستشفائية.
كما أكد الوالي على تخصيص 13 مصلحة استشفائية بالولاية لاستقبال المصابين بفيروس كورونا المستجد، منها خمسة مراكز استشفائية جامعية هي كل من مستشفيات محمد لمين دباغين بباب الوادي، مستشفى مصطفى باشا، مستشفى بني مسوس، مستشفى نفيسة حمود بارني سابقا، ومستشفى زميرلي.

من جهة أخرى، كشف شرفة أن أكثر من 10 آلاف عامل استفاد من منحة الوباء التي أقرها رئيس الجمهورية إلى حد الآن، في حدود ميزانية 20 مليار سنتيم، مضيفا أنه تم توزيع أكثر من مليون و300 ألف كمامة على العاصميين إضافة إلى 62 ألف عمليات تعقيم التي مست كل أحياء الولاية.

وأكد الوالي أن كل التسهيلات منحت لإنشاء جمعيات المجتمع المدني من جمعيات خيرية ولجان أحياء، للمساهمة في مواجهة الجائحة، لما لها من دور فعال في الحد من انتشار الوباء بين مواطني الولاية.

كما كشف نفس المسؤول عن تسجيل 33 ألف مخالفة لإجراء الحجر الصحي مع وضع أكثر من 7000 سيارة في المحاشر، وغلق أكثر من 500 محل و15 مركز تجاري لعدم احترام شروط الوقاية وواجب ارتداء الكمامة.

وفي سياق آخر، أشار شرفة في إجابة على سؤال الصحفيين حول تنقل العمال المهنيين والمرضى خلال الفترة القادمة، أشار إلى أن تنقل الأخيرين مضمون عبر حدود إقليم الولاية، وكل من هو في حاجة إلى الترخيص للتنقل، من التجار وموزعي السلع والبضائع، بحيث أن الإجراء الأخير حسب المسؤول التنفيذي الأول على ولاية الجزائر، لا يشمل القطاع التجاري والفلاحي، وكل نشاط يخلق الثروة.

وعن موسم الاصطياف، أكد يوسف شرفة على أنه "وبكل أسف لم يتم الإعلان عن انطلاق موسم الاصطياف في ظل انتشار وتفشي جائحة كورونا، منوها إلى أنه من غير المعقول فتح الشريط الساحلي لسكان هذه المناطق فحسب وغلق المنافذ أمام المدن الداخلية التي من حقها كذلك الاستفادة من الشريط، "ولا يمكن ضمان التباعد الاجتماعي بين الأسر في الشواطئ في ظل عدم احترام اجراءات الوقاية المسجل"، يقول يوسف شرفة.

وفي إشارة إلى دعوة وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد الأطباء وشبه الطبيين من المتقاعدين إلى المساهمة في مكافحة الجائحة، أكد شرفة أن هؤلاء معنيون أيضا بالمنحة المقدمة لهم من رئيس الجمهورية نظير الجهود المبذولة من طرفهم طيلة فترة الأزمة.

وكان وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد قد كشف أمس الجمعة أن "ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا أدى إلى تجاوز قدرة استيعاب الأسرة بمؤسسات الولاية وإرهاق مستخدمي الصحة بهذه الهياكل، الأمر يستدعي وضع إمكانيات خاصة بغية تحسين التكفل بالمرضى والاستعداد لتجنيد مصالح إضافية للرفع من قدرة الاستيعاب".

من جهة أخرى سيتم حسب والي العاصمة منع أسواق المواشي الفوضوية بالأحياء والأماكن غير المرخص لها، ما دامت قد تحولت إلى أماكن تجمعات تحمل خطورة كبيرة على صحة المواطن، وفي ذات السياق شدد شرفة، على أن الاجراءات المتخذة والتي تعتبر اليوم ردعية، هي في الحقيقة محاولة لحماية المواطن من وباء قاتل لم يتم التوصل لعلاج فعال له، داعيا في ختام كلمته، إلى التحلي بروح المسؤولية باحترام شروط الوقاية من الفيروس.

في نفس السياق

توزيع عدد الإصابات حسب الولايات
كورونا: 551 إصابة و13 وفاة
توزيع عدد الإصابات حسب الولايات
تطبيق "تيك توك": الصين تتهم واشنطن بـ"الترهيب"
كلمات دلالية:
كورونا

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول