الوزير الأول: أطراف تستغل الظرف الصعب لأغراض سياسية

أخبار الوطن
13 يوليو 2020 () - إ.ب
0 قراءة
+ -

اتهم الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم الإثنين، أطرافا بمحاولة استغلال الظرف الحرج والصعب الذي تعيشه البلاد، جراء انتشار فيروس كوفيد-19، لأغراض سياسية.

وأكد جراد في تصريحات صحفية على هامش زيارة العمل إلى ولاية سيدي بلعباس، أن هؤلاء الأشخاص عوض التجند لحماية أهلهم ومساعدة المستشفيات بالتطوع والكلام الحسن وتشجيع الأسرة الطبية، يستغلون هذا الظرف الصعب لأغراض سياسية.

وعاد جراد إلى حادثة فيديو مستشفى سيدي عيسى بالمسيلة، مؤكدا أنه تم إخراج ميت من السرير ورميه في الأرض وتصويره، واصفا مرتكبي الحادثة بأنهم "ليسوا بشرا"، وهو نفس الأمر لما حدث في بسكرة أين تم رفع لافتة "تشتم الدولة" -حسبه-.

وأضاف جراد أن هؤلاء الأشخاص يريدون إشعال فتنة في البلاد والشعب الجزائري لن ينجر ورائهم.

 

"بعض المواطنين ليسوا في مستوى المسؤولية"

 

وقال الوزير الأول، في تصريح لإذاعة سيدي بلعباس على هامش الزيارة  “تدهورت الأوضاع عندما خففنا من الحجر الصحي بعودة النشاطات التجارية والنقل، حيث اعتقد بعض المواطنين أن الوباء زال بعد رفع الحجر تدريجيا".

وأضاف جراد "بعض المواطنين ليسوا في مستوى المسؤولية المطلوبة، خاصة أولئك الذين لم يحترموا الأجراءات الوقائية".

 

الاستيراد كسر الاقتصاد

 

في سياق آخر أكد  الوزير الأول  أن الاستيراد كسر الاقتصاد الوطني، مضيفا أن الجزائر ستدعم المستثمرين الحقيقيين. 

كما أكد جراد دعم الدولة للصناعة التحويلية عبر كامل تراب الوطن، مؤكدا أن الجزائر تملك الكثير من الخيرات ما يمكنها من تقليص الاعتماد على الريع البترولي.

وشرع الوزير الأول، اليوم الاثنين في زيارة عمل لولاية سيدي بلعباس يتفقد خلالها مشاريع اقتصادية واجتماعية مدرجة ضمن إطار البرنامج التنموي لهذه الولاية ويشرف أيضا على توزيع سكنات في مختلف الصيغ.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول