ڨالمة: وفاة عشريني غرقا داخل بركة مائية للسقي

مجتمع
15 يوليو 2020 () - إ.غمري
0 قراءة
+ -

تدخل أعوان الوحدة الرئيسية للحماية المدنية مُدعمين بفرقة الغطاسين بڨالمة، اليوم الأربعاء، لأجل انتشال جثة غريق من داخل بركة مائية مخصصة للسقي بمشتة "رجايبية" ببلدية بومهرة شرقي ڨالمة.

وقالت خلية الاتصال للمديرية الولائية للحماية المدنية بعاصمة الولاية، أنّ الضحية وهو الشاب "ر.ع" 20سنة ، تمّ انتشاله من داخل البركة المائية المقدر عمقها بـ05 أمتار.وقد نُقل على متن سيارة الإسعاف التابعة للحماية المدنية إلى مصلحة حفظ الجثث للمؤسسة العمومية الاستشفائية الحكيم عقبي بعاصمة الولائية، للقيام بإجراءات التشريح القانوني.

يشار إلى أنّ موجة الحرّ الشديدة التي تجتاح إقليم ولاية ڨالمة هذه الأيام ، باتت تدفع بالكثيرين وخاصة المراهقين والأطفال، إلى اللجوء إلى البرك المائية للسباحة، ما يستدعي المتابعة والحذر من الأولياء وأيضا الفلاحين، لتفادي حالات الغرق التي تسببها مثل هذه البرك المخصصة للسقي وتلك التي تنتشر بوادي سيبوس وغيره من وديان الولاية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول