احتجاجات بسبب العطش في ميلة

مجتمع
2 أغسطس 2020 () - ب.رشيد
0 قراءة
+ -

 تجمع اليوم العشرات من المواطنين من عدة أحياء بمدينة ميلة أمام مقر الولاية، احتجاجا على أزمة مياه الشرب التي ضربت عدة أحياء ببلدية ميلة وبلديات أخرى .المواطنون أعربوا عن استيائهم الشديد إزاء التوزيع غير العادل للمياه، مما أدى إلى أزمة حقيقية أيام عيد الأضحى، وهذا خلافا لتعليمات وزير الموارد المائية.

وعاش سكان البلديات الشمالية للولاية، ميلة، الڨرارم وسيدي مروان، يومي عيد الأضحى أزمة تزود بالمياه الصالحة للشرب. وقد حمل السكان المسؤولية لشركة الجزائرية للمياه ميلة خصوصا وأنه لا توجد أي مشكلة سواء بسد بني هارون أو محطة المعالجة أو بالقنوات الرئيسية وحتى شبكة التوزيع والتي تم تجديدها بالبلدية المذكورة.

 وقد عبر السكان عن امتعاضهم الكبيرعبر منصات التواصل الاجتماعي أين تحتم على الكثير منهم اقتناء صهاريج المياه بأسعار خيالية حيث أكد أحدهم بالقول "كيف لي أن أقبل عدم وجود الماء وأكبر سدود إفريقيا على مرمى حجر من مسكني؟ يتساءل المتحدث"، وما زاد الطين بلة حسبهم هو قيام المؤسسة عبر صفحتها الرسمية بالفايسبوك باستفزازهم وهذا بعد أن نشرت فيديو ينفي وجود أزمة مياه إضافة إلى تقديم تبريرات غير منطقية وهو ما زاد من تأزم الوضع. كما طالب السكان بتدخل السلطات من أجل عدم تكرار مثل هذه الحالة خاصة وأننا لا زلنا في منتصف فصل الصيف والحالة الوبائية لازالت مستمرة وهو ما يتطلب توفر هذه المادة الأساسية بشكل يومي.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول