آخر مستجدات انفجار بيروت

العالم
5 أغسطس 2020 () - الخبر / وكالات
الصورة: وكالة شينخوا
0 قراءة
+ -

كل المسؤولين عن انفجار بيروت في الإقامة الجبرية

 قرر مجلس الوزراء اللبناني وضع كل المسؤولين المعنيين بانفجار مرفأ بيروت قيد الإقامة الجبرية لحين تحديد المسؤولية.

ونقلت قناة "الجديد" اللبنانية عن وزيرة المهجرين غادة شريم، قولها إنه سيتم فرض "الإقامة الجبرية لكل من أدار عملية التخزين وحراسة وتمحيص الملف حتى 4 أوت 2020".

وأضافت الوزيرة "الإقامة الجبرية هي منع سفر وممارسة عمل أي شبه توقيف خارج السجن إلى أن تثبت الإدانة".

وقالت "عدد من المسؤولين سيمكثون في منازلهم وسيمنعون من ممارسة مهامهم إلى حين انتهاء تحقيقات لجنة التحقيق الخاصة أي مدة خمسة أيام".

وعما إذا كان القرار سيشمل سعد الحريري، رئيس الوزراء السابق ويمنعه من السفر إلى لاهاي قالت الوزيرة  "يترك التقدير للجيش اللبناني".

وأقر مجلس الوزراء اللبناني إعلان حالة الطوارئ دون اعتراض من أي من الوزراء. وهز انفجار ضخم أمس مرفأ بيروت، ونتج عنه ضحايا بالعشرات بين قتلى ومصابين، بالإضافة إلى دمار كبير في المرفأ والمنطقة المجاورة له، وقال محافظ بيروت إن نصف مساحة بيروت تضررت من الانفجار، معتبرا أن بيروت أصبحت مدينة "منكوبة".

 

الاتحاد الأوروبي يرسل نحو 100 إطفائي إلى بيروت

أعلن المفوض الأوروبي المكلف بإدارة الأزمات يانيز لينارتشيتش في بيان، بأنه "جرى تحريك آلية الحماية المدنية في الاتحاد الأوروبي بطلب من السلطات اللبنانية وننسق حالياً عملية نشر طارئة لأكثر من مئة إطفائي ذي كفاءة عالية، مع آليات وكلاب ومعدات، خاصة بعمليات البحث والإنقاذ في المدن".

المواد المتفجرة كانت في المستودع بموجب أمر محكمة نقل تلفزيون "أو.تي.في" المحلي عن حسن قريطم المدير العام لميناء بيروت، اليوم الأربعاء، قوله إن الميناء خزن قبل ستة أعوام بموجب أمر من المحكمة مواد شديدة الانفجار يعتقد أنها كانت سبب الانفجار القوي الذي هز العاصمة اللبنانية. ونسبت القناة إلى قريطم قوله لها إن الجمارك وأمن الدولة طلبا من السلطات تصدير هذه المواد أو إزالتها لكن "لم يحدث شيء".

 

ماكرون يزور لبنان

يزور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، غدا الخميس، لبنان للقاء "كافة الأفرقاء السياسيين"، في وقت أعربت فيه فرنسا عن تضامنها مع لبنان وأرسلت معدات وأفرادا لمساعدة السلطات اللبنانية، وفق ما أكد قصر الإليزيه.

 

غرق باخرة سياحية في انفجار بيروت

غرقت باخرة سياحية في بيروت إثر الانفجار الذي ضرب مرفأ العاصمة اللبنانية وأحدث أضرارا بشرية ومادية بالغة. وبحسب إذاعة "صوت لبنان"، فإن الباخرة السياحية "أورينت كوين" التابعة لمجموعة "أبو مرعي لاينز" لصاحبها رجل الأعمال مرعي أبو مرعي، غرقت بالكامل في مرفأ بيروت إثر الانفجار الذي وقع أمس، وسقط شهيدان وسبعة جرحى من طاقمها من ضمن الضحايا والجرحى.

ونقلت الإذاعة عن مالك السفينة، أبو مرعي، قوله إن الباخرة كانت ترسو في مرفأ بيروت قبل أن يصيبها الانفجار بأضرار جسيمة، ولم تنجح كل الجهود المبذولة ومحاولات إنقاذها"، معتبرا إياها "معلما سياحيا لبنانيا".

وهز انفجار عنيف مرفأ بيروت، مساء أمس الثلاثاء، ما تسبب في تضرر نصف مباني المدينة تقريبا نتيجة شدة الانفجار العنيف مع وقوع عدد كبير من الضحايا وخسائر كبيرة في الممتلكات.

 

حجم أضرار مرفأ بيروت يتراوح بين 3 و5 مليارات دولار

كشف محافظ بيروت مروان عبود، اليوم الأربعاء، عن التقديرات الأولية لحجم الأضرار جراء انفجار مرفأ بيروت، الذي خلف قتلى وآلاف الجرحى. وقال محافظ بيروت، إن حجم الأضرار يتراوح بين 3 و5 مليارات دولار وربما أكثر، وفقا لما نقلته المؤسسة اللبنانية للإرسال إنترناسيونال "LBCI". وأضاف المحافظ، أنه تمت خسارة 10 عناصر من فوج إطفاء بيروت، وأن المئات من أهالي بيروت أصبحوا من دون سكن. وأضاف عبود إن "الشوارع الداخلية لبيروت، التي أصبحت مدينة منكوبة، نصفها مدمر ومئات الآلاف من سكانها لن يتمكنوا من العودة إلى منازلهم قبل شهرين أو ثلاثة". واعتبر عبود أن "حجز هذه المواد هو أشبه بـ"القنبلة النووية" وذلك تم بقرار من القضاء وقد ضحوا بنصف الدولة اللبنانية من أجلها". ووفقا للمعلومات الأولية فإن الانفجار كان بسبب مواد شديدة الانفجار تمت مصادرتها قبل سنوات، والتي خزنت في مستودع في مرفأ بيروت.

 

الرئيس عون: كشف ملابسات ماحصل في أسرع وقت

أكد االرئيس اللبناني ميشال عون التصميم على السير في التحقيقات ومحاسبة المسؤولين عن انفجار مرفأ بيروت الذي أدى إلى سقوط عشرات الضحايا. وقال عون مصممون على السير في التحقيقات وكشف ملابسات ما حصل في أسرع وقت ممكن ومحاسبة المسؤولين والمقصرين وإنزال أشد العقوبات بهم وسنعلن بشفافية نتائج التحقيقات التي ستجريها لجنة التحقيق. ودعا عون الهيئة العليا للإغاثة إلى تكثيف عملها لإجراء مسح شامل وتقديم التعويضات اللازمة.

 

نحو 300 ألف شخص باتوا مشردين

قال محافظ بيروت مروان عبود اليوم الأربعاء لوكالة فرانس برس "أعتقد أن هناك بين 250 و300 ألف شخص باتوا من دون منازل، منازلهم أصبحت غير صالحة للسكن". مشيراً إلى أنه يقدر كلفة الأضرار بما بين ثلاثة وخمسة مليارات دولار، بانتظار أن يصدر عن المهندسين والخبراء التقارير النهائية. وقال "نحو نصف بيروت تضرر أو تدمر. إنه وضع كارثي لم تشهده بيروت في تاريخها".

 

100 قتيل على الأقل

أعلن الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني، جورج كتانة، اليوم الأربعاء، عن ارتفاع ضحايا انفجار مرفأ بيروت إلى 100 قتيل وأكثر من 4 آلاف جريح. 

وقال كتانة في تصريح متلفز لفضائية "أل بي سي" اللبنانية الخاصة إن مستشفيات بيروت لم يعد لديها قدرة لاستيعاب تزايد أعداد الضحايا وأوضح أن عدد ضحايا انفجار مرفأ بيروت ارتفع إلى 100 قتيل وأكثر من 4 ألاف جريح بعضهم لا يزال تحت الأنقاض.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول