بشار: الجراحة العامة متوقفة بمستشفى240 سرير

مجتمع
7 أغسطس 2020 () - ع.موساوي
0 قراءة
+ -


تعرف مصلحة الجراحة العامة بمستشفى الشهيد ترابي بوجمعة "240 سرير" توقفا عن النشاط منذ أيام، ما اضطر مديرية الصحة إلى نظام التسخيرة لبعض الأطباء الخواص، في حالة فتحت أقواسا عريضة من التساؤل عن تعطل مصلحة حساسة وهامة دون تبرير، وفي المقابل ما هي مبررات لجوء مديرية الصحة إلى نظام التسخيرة الإجباري للإستعانة بأطباء من عيادات خاصة لإجراء بعض العمليات الجراحية الإستعجالية.

وحسب ما حصلت عليه الخبر من معطيات فإن جميع أطباء الجراحة العامة موجودون في عطلة، لذا لا يعقل حسب تصريح من أثاروا الموضوع للخبر أن تتوقف العمليات الجراحية العامة بما فيها الإستعجالية بسبب عدم وجود الطاقم الطبي "الموجودون في عطلة"، لأن الأمر حسب ما تحدثوا للخبر لا يمكن تصوره حتى في الدول أو المناطق التي تشهد أعتى الأزمات و الحروب.
وحسب من تحدثوا للخبر فإن قطاع الصحة بولاية بشار دخل مرحلة ما يسمى بـ"اللاسيطرة"، ما يعني أن وزارة الصحة مطالبة بالتدخل لمعالجة حالة "الشلل التام وفوضى التسيير" التي أصابت كثير من المرافق الصحية الهامة على مستوى الولاية، بل وتعززت دعوات المطالبة بوضع حد لهذا "التسيب" في التسيير الذي تعرفه المنظومة الصحية في الولاية وفي مقدمتها تسيير جائحة كورونا.

و أفاد هؤلاء هؤلاء بعدما فقدت مديرية الصحة بولاية بشار السيطرة على تسيير جائحة كورونا، ها هي تفقد السيطرة حتى على السير العادي للمصالح الأساسية بالمستشفيات، إذ كيف يعقل أن يخرج كل الجراحين في عطلة في وقت واحد معرضين حياة الحالات التي تتطلب التدخل الجراحي المستعجل للخطر.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول