أسباب عديدة وراء تكسر الأظافر!

عالم حواء
11 سبتمبر 2020 () - إ.ش
0 قراءة
+ -

تعاني بعض السيدات من تكسر الأظافر، نتيجة الإفراط في استخدام "المناكير"، وقد تكون هذه المشكلة أحد أعراض الإصابة ببعض الأمراض، لذا يجب التوجه إلى الطبيب المختص عند التعرض لها، للوقوف على أسبابها، وتحديد العلاج المناسب لها.

ووفق موقع "Health line " تكمن أسباب تكسر الأظافر، وطرق علاجها في:

1- التقدم في العمر: تفتقد أجسام السيدات للعديد من العناصر الغذائية الهامة، الأمر الذي يزيد من خطر الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية، مثل هشاشة العظام، وتكسير الأظافر، والأنيميا. لذا يجب على السيدات عند بلوغ سن اليأس إتباع نظام غذائي صحي متكامل العناصر الغذائية، لتعويض ما يفتقده الجسم من فيتامينات ومعادن، كما يمكن الحصول عليها أيضًا من خلال تناول المكملات الغذائية، ولكن تحت استشارة الطبيب المختص.

2- التعرض للمياه: تتأثر الأظافر بالتعرض المستمر للمياه، ما يغير من لونها وتصبح أكثر عرضة للكسور، لذلك يجب على السيدات ارتداء قفازات الأيدي عند غسل الصحون أو تنظيف المنزل، للحفاظ على صحة أظافرهن.

3- استخدام طلاء الأظافر: تعتاد الفتيات على استخدام طلاء الأظافر باستمرار، للظهور بمظهرٍ جذاب، دون إدراك أن المواد الكيميائية التي تحتوي عليها تضعف من قوام الأظافر، وتغيِّر من لونها، وتجعلها أكثر عرضة للكسور.

 4- العدوى الفطرية: عدم الاهتمام بالتوجه إلى الطبيب المختص عند تورم الأصابع وتغير لونها، قد يتسبب في أن يصل تأثير العدوى البكتيرية المتسببة في ذلك الأمر إلى الأظافر، لتصبح ضعيفة وهشة، ويتغير لونها، وتصبح معرضة للكسور.

 5- سوء التغذية: قد يتسبب سوء التغذية وتخطي الوجبات في ظهور بقع بيضاء على الأظافر، فضلًا عن إصابتها بالهشاشة، فتصبح أكثر عرضة للكسور، بسبب افتقاد الجسم لبعض العناصر الغذائية التي تحتاج إليها، مثل الزنك، وفيتامين سي، وفيتامين B12، وحمض الفوليك.

6- الصدفية مرض جلدي: يسبب تراكم لعدد من الخلايا على سطح الجلد، حتى تتكون طبقة سميكة مثيرة للحكة يطلق عليها اسم "القشور"، ولكن قد يمتد تأثيرها لتجعل لون الأظافر يميل إلى الأصفر، ويصبح سطحها مليء بالحفر والنتوءات.

 7- قصور الغدة الدرقية: يعتبر تكسر الأظافر أحد أعراض الإصابة بقصور الغدة الدرقية، لأن مع تراجعها كفاءتها في إفراز الهرمونات المسؤولة عن عملية التمثيل الغذائي بالجسم والوظائف الحيوية، يحدث خلل لجميع أجزاء الجسم، ولاسيما الأظافر، حيث تصاب بالهشاشة وتصبح أكثر عرضة للكسور.

 تكسير الأظافر: ينطوي علاج تكسير الأظافر على معرفة الأسباب التي تضعفها وتصيبها بالهشاشة، فإذا كانت العدوى الفطرية أو الصدفية أو قصور الغدة الدرقية هي السبب، يجب التوجه إلى الطبيب المختص، لتحديد العلاج المناسب لكل مرضٍ على حدة.

وفي حالة سوء التغذية أو التقدم في العمر، يجب إتباع نظام غذائي صحي أو تناول المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب، لتعويض نقص الفيتامينات والمعادن التي تحتاجها الأظافر، لتسترد صحتها وقوتها.

نصائح للحفاظ على صحة الأظافر

1-   التخلي عن استخدام طلاء الأظافر لفترة من الزمن.

2-   الاهتمام بترطيب الأظافر جيدًا بالاعتماد على الكريمات المرطبة، وشرب كميات وفيرة من المياه.

3-   يجب التوجه إلى الطبيب المختص عند تورم الجلد المحاط بالأصابع، لعلاج هذه المشكلة قبل أن يمتد تأثيرها للأظافر.

4-   الحرص على ارتداء قفازات الأيدي قبل غسل الصحون.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول