مكتتبو عدل 2 بالبليدة يرفضون السكن

مجتمع
12 سبتمبر 2020 () - ب.رحيم
0 قراءة
+ -

جدد للمرة العشرين، مكتتبو عدل 2 في البليدة، الاعتصام أمام ديوان الوالي، نهار اليوم ،    ورفعوا وهتفوا بشعارات ، بأنهم يرفضون السكن بموقعي عدل الجبليين، بسيدي سرحان في بوينان ، والصفصاف في مفتاح، مبررين مطلبهم، بتصريح الرئيس سلفا، بأن الأولوية لسكان الولاية، والفائض منه لبقية الولايات الأخرى.

وأضافوا أن المعاينة التقنية لمهندسين معماريين، بينت بأن المباني جارية الأشغال بها ، لم تحترم فيها معايير البناء، ثم أن طبيعة الأرض تشكل خطرا، وانجراف قواعدها وأساساتها حتمي، و بدأت مؤشراته تظهر. 

الحركة الاحتجاجية لممثلين عن مكتتبي عدل 2 ، أوضح فيها بعضهم لـ "الخبر"، أنهم فقدوا صبرهم 7 سنوات كاملة من التشرد وتأجير السكن والانتظار دون أمل في تحقيق حلمهم في السكن المريح، وبعيدا عن الأخطار، واعترفوا بأنهم يرفضون بشدة السكن بسيدي سرحان بمرتفع بوينان، والصفصاف في مفتاح ، و أن ما لا يقل عن الـ 1500 مكتتب ويزيد ، يصرون على منحهم السكنات الفائضة بمشروع 4500 مسكن كوزو في معصومة ، بدل الاكتفاء بالتحايل عليهم ، ومنح شهادات التخصيص لفائدة أزيد من 2000 مكتتب.

والمصيبة حسب توضيحهم ، أن مهندسين مختصين كشفوا وأكدوا من خلال تصريحات موثقة، أن البنايات المنجزة بموقع سيدي سرحان، فيها خطر على حياة الجميع ، وأن أرضية المشروع في طبيعتها "كبريتية"، ولا تصلح تقنيا لمثل هذه المشاريع، ناهيك عن تسجيل أخطاء تقنية أخرى في البناء، سينجم عنها " كوارث " أكيدة، وأن مؤشرات تلك "الخرقات التقنية " في البناء ، بدأت تظهر وبدأت الأرض " تتصدع " .

 و تساءلوا عن الغياب للمسؤولين في زيارة موقع سيدي سرحان ، ومعاينة تلك الأخطار،   ومتابعة المؤسسات المقاولاتية، التي قالوا بأن في بضع البنايات لم تلتزم بالمخططات العمرانية .

و عاد المحتجون، إلى التذكير ، بأن رئيس الجمهورية ، لما كان على رأس وزارة السكن ، صرح في مداخلة له أمام نواب البرلمان ، بأن الأولوية في السكن لمكتتبي البليدة ، بالمواقع التي تقع في عناوين منبسطة ، والفائض لغيرهم ، وهم يطالبون من هذا المنطلق، أن تحترم رغباتهم ومطالبهم فقط ، ويلتزم المسؤولون بمثل هذه التصريحات الموثقة . 

و في السياق، علمت " الخبر" ، أن المصالح المسؤولة، ستسلم مفاتيح أكثر من 2000 وحدة سكنية، بمشروع 4500 مسكن كوزو ، في غضون الأيام القليلة القادمة . 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول