الرقابة القضائية لمدير مطاحن "ليطورال" بسكيكدة

أخبار الوطن
23 سبتمبر 2020 () - واج/س.أ
0 قراءة
+ -

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة سكيكدة الابتدائية مساء اليوم الأربعاء بوضع كل من مدير مطاحن ليطورال العمومية بحمادي كرومة (فرع مجمع سميد) و كذا المدير التجاري و رئيس مصلحة التسويق بذات المؤسسة تحت الرقابة القضائية بعد متابعتهم في قضية فساد، حسب ما علم من مصدر قضائي.

و أوضح ذات المصدر بأن 12 شخصا مثلوا أمام وكيل الجمهورية الذي أحالهم إلى قاضي التحقيق بإقليم محكمة الاختصاص من بينهم مدير مطاحن ليطورال سكيكدة (فرع مجمع سميد) رفقة المدير التجاري و رئيس مصلحة التسويق و كذا تسعة (9) تجار جملة للاستماع إلى أقوالهم بخصوص قضية فساد تتعلق ب"بيع وشراء مادة السميد بطريقة مخالفة للقانون في خضم أزمة كوفيد-19".

و قد استفاد الباقي من الإفراج بعد الاستماع إلى أقوالهم لساعات طويلة في قضية الحال، وفق ما ذكره ذات المصدر القضائي.

و تعود حيثيات القضية إلى الفترة التي شهدت فيها الولاية ندرة في مادة السميد في الأسواق المحلية تزامنا و ظهور جائحة كوفيد- 19 حيث استغل الكثير من تجار الجملة الوضع وقاموا بتأجير سجلات تجارية لتجار آخرين تقدموا من جهتهم إلى المطاحن و تحصلوا على كميات كبيرة من هذه المادة بتواطؤ من مسؤولي مطاحن ليطورال سكيكدة بطرق "مخالفة للقانون".

و قد توبع المعنيون بجنح "إساءة استغلال الوظيفة و كذا تحرير فواتير وهمية" بالنسبة لمدير المطاحن و مدير التسويق و كذا المدير التجاري في حين تمت متابعة التجار بجنح " القيام بأنشطة تجارية غير نزيهة و كذا ممارسة نشاط تجاري عن طريق الوكالة و عدم الفوترة".

للإشارة كان وكيل الجمهورية لدى محكمة سكيكدة قد التمس الإيداع رهن الحبس في حق كل من مدير و إطارات مطاحن ليطورال.

للتذكير، كان قاضي التحقيق لدى محكمة الحروش قد أمر في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء بوضع كل من مدير مطاحن الحروش (فرع مجمع سميد) و كذا المدير التجاري و رئيس مصلحة التسويق بعد متابعتهم في قضية مماثلة بتهم "إساءة استغلال الوظيفة و منح امتيازات غير مبررة للغير و ممارسة أعمال تجارية عن طريق التدليس والغش".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول