الإمام ديكو: موقف الجزائر مشرف منذ بداية الأزمة المالية

العالم
26 سبتمبر 2020 () - خ.د/اذاعة
0 قراءة
+ -

أشاد قائد رئيس "حركة م 5" المالية الإمام محمود ديكو،اليوم السبت بجهود الجزائر في تسوية الأزمة المالية مؤكدا أن موقفها مشرف منذ بداية الأزمة في بلاده. و قال ديكو في تصريح للاذاعة الجزائرية "أشكر الجزائر وحكومة الجزائر وعلى رأسها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون على الجهود المبذولة لتسيير الأمور مع الشعب المالي و نقدر هذه الجهود الأخوية والودية" لافتا إلى "نوعية العلاقات التي تربط بين الشعبين و البلدين".

وأضاف، أن "موقف الجزائر" مشرف ومحترم منذ بداية هذه الأزمة التي تمر بها مالي إلى يومنا هذا و نحيي باسم الشعب المالي الشعب الجزائري وحكومته على هذا الموقف".

و قال المسؤول إن دور الجزائر أساسي في تطبيق بنود اتفاق الجزائر للسلم والمصالحة الوطنية في مالي و في مرافقة هذا البلد للخروج من أزمته السياسة. وانبثقت حركة "م 5" التي يقودها الامام محمود ديكو رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في مالي سابقا عن الاحتجاجات الشعبية العارمة التيانطلقت في 5 جوان الماضي بالعاصمة باماكو للمطالبة باستقالة الرئيس إبراهيم أبو بكر كايتا.

وكانت الجزائر بصفتها قائدا للوساطة الدولية في مالي قد التزمت بمرافقة الدولة الجارة والشقيقة إلى غاية ضمان العودة إلى النظام الدستوري وأكدت في كل مناسبة على ضرورة تطبيق اتفاق السلم والمصالحة المنبثق عن مسار الجزائر، باعتباره السبيل الوحيد لاستتباب السلم والاستقرار في البلاد.

و كان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد جدد هذا الأربعاء خلال خطابه بمناسبة الجمعية العامة للأمم المتحدة التأكيد على أن الجزائر " تتابع عن قرب الوضع الحساس في مالي وتضطلع إلى عودة سريعة للنظام الدستوري من خلال مرحلة انتقالية توافقية تكرس إرادة الشعب المالي".

كما شدد في ذات السياق على أن الجزائرتبقى على قناعة بأن اتفاق السلم والمصالحة الوطنية المنبثق عن مسار الجزائر يبقى الإطار الأمثل من أجل رفع تحديات الحكامة السياسية والتنمية الاقتصادية في هذا البلد بمرافقة حكيمة وصادقة من المجتمع الدولي.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول