نقابات تربوية ضد الدخول المدرسي في نوفمبر

مجتمع
26 سبتمبر 2020 () - ب.رحيم
0 قراءة
+ -

أعرب الأمين العام للنقابة الوطنية المستقلة لمساعدي ومشرفي التربية، عن موقفهم الرافض للدخول المدرسي لموسم 2020 و 2021، في شهر نوفمبر القادم، و أن مبررهم في ذلك ، صعوبة التحكم والسيطرة على الظروف والأجواء العامة بالمؤسسات التربوية ، خصوصا أمام الإمكانات المحدودة ، لفرض و تطبيق برتوكول صحي يومي صارم .

وفصل سماعين بصري لـ "الخبر"، أن مقترح الدخول المدرسي في 4 نوفمبر القادم، هم يعارضونه ويرفضون طرحه من أساسه ، كونه "سيفشل " تبعا للمعطيات الموضوعية و الظروف العامة ، التي سترافق عودة التلاميذ إلى الدراسة ، و أضاف أنه من "المستحيل " فرض التدابير الوقائية والاحترازية ، لمنع العدوى والإصابة بأعراض فيروس كوفيد 19 ، بكل مدارس ولايات الوطن، وضمانها بشكل يومي، خاصة بالمناطق النائية ، ثم أن الواقع اليوم ، يقر بوجود اختلال إن صح القول، في توفير أدوات الحماية للجميع ، أي بين المؤطرين المشرفين والتلاميذ.

وبدوره صرح المتحدث باسم النقابة الوطنية المستقلة لمستشاري التربية، عبدالرزاق بحري أنهم مع العودة إلى الدراسة في شهر نوفمبر القادم، بعد كل هذه الفترة من "العطلة الطويلة " ، ولكن شريطة احترام نظام الأفواج من جهة ، وضمان توفير وسائل الحماية من المرض الفيروسي، وتخصيص ميزانية كافية، لضمان السيطرة المتواصلة للوضع الصحي الاستثنائي عبر كل مؤسسات التعليم ، في شق ثاني، وإلا فلا داعي لذلك، خاصة وأن الواقع في دول متطورة في منظومتها الصحية، قررت تعليق الدراسة، وغلق أبواب مدارسها، لتسجيل موجة ثانية من الجائحة، وهم من هذا المنطلق، يفضلون عدم المغامرة والمقامرة بالجميع، تفاديا لأي احتمال "سيء".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول