منهجية جديدة لإعادة أشغال منفذ الطريق السيار جيجل- سطيف

مال و أعمال
16 أكتوبر 2020 () - إ.ش/وأج
0 قراءة
+ -

كشف والي ولاية جيجل عبد القادر كلكال، عن الشروع في اعتماد "منهجية جديدة لحل المشاكل التي تعترض تجسيد منفذ الطريق السيار جن جن (جيجل) - العلمة (سطيف).  

وأكد نفس المسؤول خلال الاجتماع التشاوري الذي احتضنته قاعة المداولات للمجلس الشعبي الولائي بحضور جميع الأطراف المعنية على "ضرورة الخروج من الوضعية التي آل إليها هذا المشروع المهيكل والعمل على تذليل كافة العراقيل والصعوبات لإعادة بعثه".

من جهتهم، أرجع ممثلو مؤسسات الإنجاز (الشركة الإيطالية ريزاني وسابتا و مابا) في مداخلاتهم حول الموضوع أسباب تأخر تسليم المشروع المحددة بـ 72 شهرا بدءا من تاريخ 7 مارس 2014 إلى بعض العراقيل التي واجهت المشروع انطلاقا من الدراسات إلى صعوبة التضاريس والمسار وصولا إلى المستحقات المالية التي تدين بها شركات الإنجاز والمقدرة بـ 7 مليار دج فضلا عن المشاكل الإدارية التي تم تسجيلها على مستوى مؤسسة إنجاز خاصة ما تسبب في تذبذب الأشغال. 

من جهته أكد مدير الأشغال العمومية بالولاية نواصر سالم على أن كافة المهام التي أسندت لمديرية القطاع من تحرير الرواق (100%) و التعويض عن نزع الملكية بما قيمته 2،5 مليار دج وتحويل الشبكات قد تم الانتهاء منها بشكل شبه كلي. 

وفي ختام اللقاء شدد والي جيجل على أهمية تحديد منهجية عمل جديدة بخصوص المشروع تعتمد على الشفافية للقضاء على تضارب المعلومات فضلا عن تكثيف اللقاءات بين مختلف الفاعلين من شركات إنجاز وهيئات إدارية قصد إعادة بعث المشروع لما له من أهمية اقتصادية واجتماعية على الولاية. 

يذكر بأن منفذ الطريق السيار جن جن - العلمة يمتد في شطره الرابط بين جيجل وميلة على مسافة 45 كلم وخصص له غلاف مالي بحوالي 180 مليار دج فيما "لم تتعد نسبة تقدم الأشغال بـ 45 بالمائة".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول