"الأنباف" تستنكر وتطالب بالاعتذار

أخبار الوطن
22 أكتوبر 2020 () - إسلام.ب
0 قراءة
+ -

 

أعربت النقابة الوطنية لعمال التربية والتكوين عن "استنكارها الشديد" للأسلوب الذي عوملت به، أمس الخميس، معلمة بابتدائية الحكيم بن زرجب خلال زيارة والي ولاية وهران. 

وجاء في بيان للنقابة "إننا في الوقت الذي نشدد فيه على الالتزام بالأنظمة والقوانين، وندعو زميلاتنا وزملائنا عمال قطاع التربية بالتقيد بالقرارات وتوجيهات وزارة التربية الوطنية والجهات المسؤولة، نستنكر وبشدة الأسلوب الذي مورس ضد إحدى أستاذات التعليم الابتدائي بابتدائية (الحكيم بن زرجب) في كاستور بوهران". 

وأضاف بيان "الأنباف" أن الأستاذة التي أفنت ثلاثين سنة من عمرها في مجال التربية والتعليم والتي كان لزاما تكريمها وتشجيعها وليس إهانتها في موسم استثنائي لم تقل في يومها الأول أمام والي الولاية سوى الحقيقة المطلقة. 

وحسب نفس البيان فإن الأستاذة كشفت الواقع الذي تعيشه أغلب المدارس الابتدائية عبر الوطن ونقلت معاناة أستاذ المدرسة الابتدائية الذي يعمل بصمت وبإمكانيات محدودة وقديمة تعود لسنوات ماضية في ظل عجز البلديات على توفير أبسط الوسائل للمدارس الابتدائية. وختمت النقابة بيانها "إننا في النقابة الوطنية لعمال التربية ومن خلال أمانتها الوطنية نعتبر الاعتداء على كرامة زميلتنا أمام تلامذتها هو اعتداء على مهمة التعليم في الجزائر، كما نطالب السلطات العليا في البلاد بإصدار القرارات الرادعة لمثل هذه السلوكيات الاستعراضية أمام الكاميرات، والاعتذار الرسمي والعلني لزميلتنا المعلمة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول