القضاء على إرهابي خطير بخنشلة

أخبار الوطن
14 يناير 2021 () - ط.بن جمعة
0 قراءة
+ -

 

تمكنت، اليوم الخميس، قوات الجيش الوطني الشعبي من القضاء على عنصر إرهابي خطير بالمكان المسمى جبال بودخان على الحدود بين ولايتي خنشلة وتبسة، واسترجعت سلاحا رشاشا وذخيرة وهاتفين، ولا تزال عمليات التمشيط متواصلة بالمنطقة بحثا عن جماعات إرهابية تنتمي إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

القضاء على الإرهابي جاء بعد عمليات تمشيط واسعة لجبال بودخان التي تعتبر معقلا لجماعة تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي التي تتخذ من هذا الجبل مكانا قارا لها، حيث تم الاشتباك مع مجموعة إرهابية تم القضاء على عنصر خطير فيها، واسترجعت سلاحا رشاشا من نوع آ ر ـ بي ـ كا د، و3 مخازن ذخيرة حية، وهاتفين نقالين، ولا تزال عمليات المطاردة والمتابعة لآثار الجماعات الإرهابية متواصلة للقضاء على ما تبقي من هذه العناصر في جبل بودخان المتخذ من قبل  الجماعة التي تنتمي إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي منذ منتصف التسعينيات من القرن الماضي، حيث يتنقل الإرهابيون منه وإليه انطلاقا من جنوبي ولاية باتنة مرورا بولاية بسكرة إلى جنوبي ولاية خنشلة وجزء من شمال ولاية تبسة.

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول