رسالة من عمال عالقين داخل منجم منهار في الصين منذ سبعة أيام "لا توقفوا محاولة الوصول إلينا"

BBC
18 يناير 2021 ()
0 قراءة
+ -

قالت فرق إنقاذ إن اثني عشر من العمال المحاصَرين جرّاء انفجار بأحد مناجم الذهب في الصين لا يزالون أحياء، بعد سبعة أيام من وقوع الحادث.

وبحسب وسائل إعلام حكومية، تمكّن عمال المنجم المحاصَرون من إرسال رسالة إلى عناصر الإنقاذ، تقول: "لا توقفوا محاولة الوصول إلينا".

ولا يزال مصير عشرة عمال آخرين فُقدوا بعد الانفجار، مجهولا.

ولا تعتبر حوادث المناجم في الصين أمرًا نادرا، وغالبا ما تقع نتيجة التقصير في اتّباع إجراءات الأمان.

وحوصر اثنان وعشرون عاملا بمنجم للذهب في مقاطعة شاندونغ شرقيّ الصين يوم العاشر من يناير/كانون الثاني جرّاء انفجار ألحق أضرارا بمَخرج المنجم وأنظمة اتصالٍ في داخله كانت قيد الإنشاء.

وبحسب وسائل إعلام حكومية، تمكّنت عناصر الإنقاذ من التواصل مع بعض عمال المنجم عبر فتحة ضيقة ثقبوها.

ومرّر المنقذون حبلَ نجاة عبر هذه الفتحة، وعندما شعروا بمحاولات للتشبث، أرسلوا من فورهم إلى المحاصرين طعاما، ودواء، وأوراقا، وأقلام رصاص.

وبحسب الرسالة التي تلقوها عبر الفتحة، لا يزال هناك اثني عشر شخصا أحياء في الجزء الأوسط من المنجم، بينما مصير العشرة الآخرين لا يزال مجهولا.

وناشد المحاصرون في رسالتهم بالحصول على دواء يتضمن مسكّنات للألم، ومضادات للالتهاب، فضلا عن ضمادات للجروح.

كما أوضحوا، بحسب التقارير، أن هناك منسوبا عاليا من المياه الجوفية.

وتقول تقارير إعلامية محلية إن فتحات أخرى يجري ثقبها، أملا في إنقاذ العمال المحاصرين على مسافة تبعد نحو 600 متر من مدخل المنجم.

معدات إنقاذ
Reuters
العمال محاصرون على مسافة تبعد نحو 600 متر من مدخل المنجم، بحسب تقارير

واستغرق الأمر أكثر من 30 ساعة من وقوع الحادث حتى الإبلاغ عنه، مما يعني خسارة وقت ثمين للبدء في محاولة إنقاذ العمال المحاصرين.

وعوقب على هذا التأخير كلٌ من مسؤول الحزب الشيوعي في المنطقة، والعمدة بالفصل من عمليهما.

وعادة ما ترتبط حوادث المناجم في الصين بالتقصير في اتباع إجراءات الأمان.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، لقي 23 من العمال مصرعهم جرّاء تسرّب غاز أول أكسيد الكربون في أحد مناجم الفحم.

وفي سبتمبر/أيلول، لقي 16 من العمال مصرعهم في منجم آخر في ضواحي مدينة تشونغتشينغ مختنقين أيضا بغاز أول أكسيد الكربون.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2019، أدى انفجار بأحد مناجم الفحم في مقاطعة قويتشو جنوب غربي الصين إلى مصرع 14 شخصا على الأقل.

&
هيومن رايتس ووتش: قوات إريترية قتلت مئات الأطفال والمدنيين في إقليم تيغراي الإثيوبي
14 قراءة
تعرف على "أخطر" تهديد أمني يهدد البشرية في العصر الحالي
34 قراءة
ما المعركة التي تدور رحاها بين الديمقراطيين والجمهوريين؟
14 قراءة
انخفاض عدد المواليد في الولايات المتحدة خلال فيروس كورونا
10 قراءة
لقاح كورونا: لماذا لا يقبل معظم المصريين على أخذه؟
23 قراءة

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول