الكويت والإمارات ترفضان المساس بسيادة السعودية

العالم
27 فبراير 2021 () - ف.ن/وكالات
0 قراءة
+ -

رفضت وزارة الخارجية الكويتية اليوم السبت، رفضا قاطعا لكل ما من شأنه المساس بسيادة السعودية، وذلك على خلفية صدور تقرير الاستخبارات الأمريكية بشأن مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وشددت الخارجية الكويتية على أهمية الدور المحوري والهام الذي تقوم به المملكة العربية السعودية بقيادة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن سلمان إقليميا ودوليا في دعم سياسة الاعتدال ونبذ التطرف، وسعيها الدائم لدعم الاستقرار والأمن في المنطقة والعالم.

من جهتها أكدت دولة الإمارات، اليوم السبت، رفضها لأي محاولات لاستغلال قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي أو التدخل في شؤون المملكة العربية السعودية الداخلية.

ووفقا لبيان الخارجية الإماراتية، أيدت الإمارات بيان وزارة الخارجية في المملكة العربية السعودية بخصوص جريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وأعربت الإمارات عن ثقتها وتأييدها لأحكام القضاء السعودي والتي تؤكد التزام المملكة بتنفيذ القانون بشفافية وبكل نزاهة، ومحاسبة كل المتورطين في هذه القضية.

كما أكدت الإمارات وقوفها التام مع المملكة العربية السعودية في جهودها الرامية لاستقرار وأمن المنطقة، ودورها الرئيسي في محور الاعتدال العربي ولأمن المنطقة، مشددة على رفض أي محاولات لاستغلال هذه القضية أو التدخل في شؤون المملكة الداخلية.

وكانت الاستخبارات الأمريكية أعلنت في تقرير، نشر أمس الجمعة، أن مكتب مدير المخابرات الوطنية يرجح أن يكون ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان وافق شخصيا على اغتيال الصحفي جمال خاشقجي عام 2018.

وجاء في التقرير: "وفقا لتقديراتنا، وافق ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على عملية في إسطنبول بتركيا لاعتقال أو قتل الصحفي جمال خاشقجي".

ورفضت السعودية رسميا "ما ورد في التقرير من استنتاجات مسيئة وغير صحيحة عن قيادة المملكة" بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية، مضيفة أن المسؤولين عن "هذه الجريمة النكراء" حوكموا أمام محاكم سعودية و"تم تقديمهم للعدالة"، نافيا أي تورط لولي العهد.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول