مؤشر كتلة الجسم للتنبؤ بمخاطر الرجفان الأذيني

عيادة الخبر
18 ابريل 2021 () - م.خ/ وكالات
0 قراءة
+ -

كشفت دراسة أن مؤشر كتلة الجسم قد يكون أكثر فائدة في التنبؤ بمخاطر الإصابة بنوع شائع من عدم انتظام ضربات القلب لدى النساء، بينما قد يتنبأ بشكل أدق بالمخاطر لدى الرجال.

والعلاقة بين السمنة والرجفان الأذيني (أو AFib)، والذي يحدث عندما ينبض القلب بشكل غير منتظم وسريعا جدا في كثير من الأحيان، مثبت جيدا. لكن الباحثين أرادوا فهم إلى أي مدى يمكن أن يتنبأ توزيع الدهون في الجسم بمخاطر الرجفان الأذيني بين الرجال والنساء.

وقام الباحثون بتحليل بيانات مؤشر كتلة الجسم ومحيط الخصر وتخطيط القلب الكهربائي التي تم جمعها بين عامي 2008 و2013 من أكثر من مليوني شخص من كبار السن في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة الذين لم يعانوا من أمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك قصور القلب والسكتة الدماغية.

ووصف المؤلف الرئيسي للدراسة، الدكتور ميشيل بورثويز من المركز الطبي الجامعي في أوتريخت بهولندا، الدراسة بأنها "ربما تكون أكبر دراسة من نوعها حتى الآن".

وكان نحو 12000 مشارك (0.6%) يعانون من الرجفان الأذيني. وبعد ضبط المتغيرات مثل تاريخ ارتفاع ضغط الدم والسكري والتدخين، وجد الباحثون أن كلا من مؤشر كتلة الجسم المرتفع والخصر الأكبر مرتبطان بزيادة خطر الإصابة بالرجفان الأذيني لدى الرجال والنساء.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول