23 جوان 2021
23 جوان 2021 °C

القضاء يتحدث عن أطوار قضية "مساس بأمن الدولة"

+ - 0 قراءة

 

كشف وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة جمال خوجة، اليوم عن معالجة قضية تتعلق بمساس بأمن الدولة بولاية الجزائر، ومتابعة أكثر من 10 مشتبه بهم،

فيما لا يزال 12 شخصا آخرا في حالة فرار بعضهم يتواجدون خارج أرض الوطن.

واضاف المسؤول في ندوة صحفية اليوم، انه تم حجز ما يعادل أزيد من 7 ملايير سنتيم جزائري في شكل عملة صعبة، مرسلة من اشخاص مقيمين في الولايات المتحدة وفرنسا ويتم استعمالها بحسب الضبطية القضائية في تمويل أنشطة الكترونية للمساس بأمن الدولة، بحسب وكيل الحمهورية.

وافاد المسؤول القضائي، ان "المتهمين يشتبه فيهم القيام بعمليات تحريض على التجمهر قصد الإخلال بالنظام العام، من خلال استعمال أسماء مستعارة عبر وسائط التواصل الاجتماعي، من خلال الاستعانة بأشخاص آخرين متواجدين بفرنسا ودول أجنبية".

وتحدث المسؤول عن بعض الاسماء، في مقدمتهم، بوخرص أمير،  محمد العربي زيطوط، بوضياف ثورية، بن معمر فاروق ،بن حليمة محمد

وأفاد وكيل الجمهورية، أن هذه الوقائع رصدتها الشرطة القضائية لأمن العاصمة، والمشتبه فيهم لايزالون قيد التحقيق لغاية الآن.

 

 

شاركنا برأيك