24 جولية 2021
24 جولية 2021 °C

"ضغط رهيب على مادة الأوكسجين والحل في التطعيم "

+ - 0 قراءة

قال الدكتور توفيق نكاع المختص في الوقاية وعلم الأوبئة بمستشفى العلمة، اليوم الخميس، أن الوضعية الوبائية في الجزائر مقلقة ولا يمكن مواجهة وباء كورونا بهذا الاستهتار.

وكشف الدكتور نكاع في تصريح لإذاعة سطيف أن كل مصالح مستشفى العلمة تقريبا مخصصة لمرضى كوفيد وجميع الأسرة مشغولة بمرضى كورونا ولا توجد أسرة كافية لمرضى كوفيد الموجودين بمصلحة الاستعجالات. مؤكدا أن الحل الوحيد لإيقاف هذه الموجة يكون بتدابير الوقاية والاقبال بقوة على التلقيح.

وقال ذات المتحدث، أن هناك ضغط رهيب على مادة الأوكسجين وهو ما وضع الشركات المنتجة لهذه المادة الحيوية في عجز في بعض الأحيان.وعدد الأسرة وكمية الأوكسجين لا تكفي وتم الاستعانة بعبوات الأوكسجين وبعض الاجهزة المنتجة لهذه المادة الحيوية.

وبلغة الأرقام قال نكاع أن عدد الوفيات بالعلمة يصل إلى 04 بمعدل يومي، وأن الموجة الثالثة يميزها الارتفاع في عدد الوفيات، وتم تسجيل وفيات لدى الشباب وكهول لا تتعدى أعمارهم 50 سنة. ك

ما توقع ذات المتحدث زيادة في عدد الاصابات في ظل غياب الوعي بخطر التجمعات والزيارات. من جهة أخرى تحدث الدكتور نكاع على اللقاح حيث قال إن فعاليته تبدأ بعد 15 يوما من تاريخ الجرعة الثانية والحماية النسبية بالتلقيح تكون بعد 35 يوما تقريبا للذين أخذوا الجرعتين.

كلمات دلالية:

شاركنا برأيك