23 أكتوبر 2021
23 أكتوبر 2021 °C

إنشاء أول "منصة رقمية" للقضاء على المضاربة بالأسواق

+ - 0 قراءة

أنشأت مجموعة شبان من خريجي معاهد الجامعة الجزائرية بولاية الوادي منصة رقمية "ألجسنوفا أڨريكول" موجهة أساسا للقضاء على شتى أشكال المضاربة للمنتوجات الزراعية بأسواق الخضر والفواكه عبر الوطن وذلك من خلال تكسير سلسلة المحتكرين، كما أفاد به اليوم الاثنين أحد المؤسسين لهذه الشركة.

ويأتي استحداث هذا المشروع الرقمي بهذه المواصفات في إطار مساعي الإطارات الجامعية في تطويع تكنولوجيات الاتصال الحديثة لمرافقة تعليمات وتوصيات السلطات العمومية والمساهمة في إيجاد آليات كفيلة بالقضاء على المضاربة بالأسواق على المستوى الوطني، كما أوضح أحد أعضاء فريق شركة "نظم الأعمال الذكية"، المهندس فوزي دوش. وتعتمد هذه المنصة الرقمية التي تعتبر الأولى من نوعها على المستوى الوطني على تسويق المنتوجات الزراعية بطرق احترافية عبر هذه البوابة الذكية، التي تعتبر سوقا إلكترونية مفتوحة للفلاح لعرض وترويج منتوجاته الزراعية وتسويقها مباشرة إلى تاجر التجزئة "المتجر''.

وأكد دوش أن مشروع "ألجسنوفا أڨريكول" التابع لشركة "نظم الأعمال الذكية" يستهدف في مرحلته الأولى فئتي الفلاح المنتج وتاجر التجزئة لتنظيم مراحل تسويق وترويج المنتوجات الزراعية التي ظلت هاجسا يهدد استقرار السير الحسن لعمليات البيع والشراء بأسواق الخضر والفواكه على أن يستهدف في مراحل قادمة كل المتعاملين الاقتصاديين والشركاء الاجتماعيين ذات الصلة المباشرة بمسألة تسويق المنتوجات الزراعية.

وأشار المهندس أنه تم إعداد هذا المشروع في شكله الحالي بعد قيام فريق العمل المتخصص للشركة بزيارات ميدانية ودراسات تقنية اعتمدت على الاستبيان طيلة أزيد من عامين مع فئتي الفلاحين بمستثمراتهم الفلاحية وتجار التجزئة بأسواق الخضر والفواكه والفضاءات التجارية، أسفرت عن إلزامية استحداث "المنصة الرقمية" التي ستنطلق خلال الأيام القريبة القادمة بهذه المواصفات الإلكترونية باعتبارها كفيلة بإيجاد حلول جذرية لكل المشاكل العالقة في هذا المجال .

وأضاف أن فريق العمل يعكف كمرحلة ثانية على أن تكون هذه المنصة الرقمية بوابة إلكترونية لتنظيم دورات تكوينية للإرشاد والتوجيه والتكوين لفائدة فئة الفلاحين مع توفير المرافقة التقنية للفلاح خلال كل مراحل الزرع والحصد يضمنها مهندسين زراعيين وذلك في إطار إستراتيجية الشركة لاستقطاب أكبر عدد من الفلاحين والشركاء الاجتماعيين والمتعاملين الاقتصاديين في مجال الزراعة.

ويسعى الفريق العامل بهذا المشروع على تطويره ليكون فضاء إلكتروني من أولوياته تذليل كل الصعوبات والعقبات التي تقف حجرة عثرة أمام تطوير عالم الفلاحة لاسيما فيما تعلق بزيادة المساحات المزروعة وتحسين المنتوج الزراعي وهي الانشغالات التي تعتبر من أولويات الفلاح لتحقيق نهضة زراعية رائدة.

يذكر أنه سينظم خلال الأيام القريبة القادمة يوم تحسيسي وإعلامي حول المنصة الرقمية لمشروع "ألجسنوفا أڨريكول" ويتم الإعلان عن انطلاق المنصة.

شاركنا برأيك