16 أكتوبر 2021
16 أكتوبر 2021 °C

ارتفاع حصيلة قتلى الاشتباك المسلح ببيروت

+ - 0 قراءة

شهد محيط قصر العدل في بيروت، وتحديدا منطقة الطيونة حيث يتجمع مناصرو "حزب الله" و"حركة أمل" للتوجه نحو الاعتصام الذي يقام ضد القاضي طارق البيطار، إطلاق كثيف للنار.

وكان أنصار الحزبين تداعوا إلى تنفيذ اعتصام ضد قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت، وكانوا قد بدأوا بالتجمع في منطقة الطيونة استعدادا للتوجه نحو قصر العدل في بيروت حيث يقام الاعتصام.

وقد تم إطلاق النار على المحتجين، الذين بدورهم قاموا بالرد على مصادر إطلاق النيران، فيما حضرت سيارات الإسعاف بعد ورود معلومات عن سقوط عدد من الإصابات، فيما سمعت أصوات إطلاق قذائف من نوع B7.

كما أرسل الجيش اللبناني تعزيزات كبيرة باتجاه منطقة الطيونة بعد تبادل إطلاق النار بين مسلحين وتجدد الاشتباكات في محيط منطقة الطيونة وإطلاق قذائف صاروخية.

وقد بدأ اجتماع مجلس الأمن المركزي برئاسة وزير الداخلية بسام مولوي.

وأعلنت وزارة الداخلية اللبنانية عن سقوط 6 قتلى و16 جريحا في اشتباكات الطيونة

وفجر الجيش اللبناني رمانة يدوية غير منفجرة في منطقة الطيونة وأرسل تعزيزات أمنية إضافية من جهة بدارو باتجاه الطيونة.

وحمل الاتحاد الأوروبي المسؤولين السياسيين في لبنان مسؤولية تطورات الأوضاع في البلاد

 

 

شاركنا برأيك