7 ديسمبر 2021
7 ديسمبر 2021 °C

زيارة وزير الحرب الصهيوني.. المغرب يطعن القضية الفلسطينية

+ - 0 قراءة

بعدما أثارت زيارة وزير الحرب الصهيوني بيني غانتس إلى المغرب، أمس الأربعاء، غضب واستياء العديد من الجمعيات وممثلي المجتمع المدني في المغرب الرافضين للتطبيع، ها هي تتعالى ردود الفعل الفلسطينية مستنكرة الخطوة، وواصفة ما قام به ملك المغرب بالطعنة الغادرة للقضية الفلسطينية.

وفي تصريح للقناة الإذاعية الأولى، اعتبر عبد اللطيف القانوع الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية، أن زيارة وزير الحرب الصهيوني إلى الرباط، طعنة غادرة في ظهر مقاومة الشعب الفلسطيني، وأن مثل هذه الزيارات تعد زيارات للأنظمة وليس للشعوب، مضيفا بالقول إن تشجيع الاحتلال في ممارساته لا يمكن أن تمنحه أية شرعية.

من جهته، قال مدير مؤسسة سيدة الأرض كمال حسين، بأن هذه الزيارة إساءة للفلسطينيين، وهدية مخزية للاحتلال.

وأردف قائلا: " أقل ما يقال عن هذه الزيارة هي أنها صفعة أخرى للفلسطينيين، وهي هدية للاحتلال الذي لا يستحق إلا المقاومة".

شاركنا برأيك