2 ديسمبر 2021
2 ديسمبر 2021 °C

"الأفافاس" يصف قانون المالية 2022 بـ"الخطير"

+ - 0 قراءة

 

اعتبر أعضاء جبهة القوى الاشتراكية بمجلس الأمة أن مشروع قانون المالية 2022 تضمن إجراءات خطيرة تمس القدرة الشرائية للمواطن وتمثل تراجعا تدريجيا عن الطابع الاجتماعي للدولة.

وندد ذات الأعضاء، في بيان، اليوم الخميس، بشدة بمحتوى مشروع قانون المالية 2022 لاسيما فيما تعلق بالمادة 187 منه، والتي تهدف -حسبهم- إلى رفع دعم الدولة عن المواد الاستهلاكية الأساسية وعن بعض الخدمات مثل: الكهرباء، الغاز والوقود.

وأضاف البيان أن بنود القانون "ستزيد أعباءً ضريبية على المواطنين، الأمر الذي سيؤثر سلبا وبشكل مباشر وحتمي على المستوى المعيشي للأسر الجزائرية .. فمنذ قرابة أكثر من عام يعيش الشعب الجزائري تقهقرا مخيفا في قدرته الشرائية نتيجة تدني قيمة العملة الوطنية وتزايد نسب التضخم".

وطالب أعضاء مجلس الأمة عن "الأفافاس"، بإلغاء هذه المواد التي ستؤدي حتما إلى تعزيز الفوارق الاجتماعية بين شرائح المجتمع الواحد –حسبهم-.

كما ندد الأعضاء في ذات البيان بالصفة الاستعجالية التي عرض فيها المشروع عشية الانتخابات المحلية و"بعيدا عن أنظار الجزائريات والجزائريين ودون إخضاعه لنقاش حقيقي"، مذكرين أن جبهة القوى الاشتراكية قررت عدم المشاركة في مناقشة مشروع القانون وعدم حضور جلسة المصادقة عليه التي جرت اليوم الخميس.

شاركنا برأيك