انطلاق "اسطول الحرية 3" لكسر حصار غزة

مجتمع
26 يونيو 2015 () - الخبر أونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

بدأ "اسطول الحرية 3" الذي يضم عدة سفن تقل ناشطين مؤيدين للفلسطينيين من اجل كسر الحصار الاسرائيلي على قطاع غزة، رحلته الجمعة من جزيرة كريت، على ما اعلن احد المنظمين.

 

قبل خمس سنوات جرت محاولة مماثلة انتهت بهجوم دام نفذه الجيش الاسرائيلي استهدف سفن الاسطول وقتل خلاله عشرة اتراك.

 

واعلن النائب العربي في البرلمان الاسرائيلي باسل غطاس على صفحته في موقع فيسبوك "وأخيرا وبعد تعقيدات كبيرة ننطلق الآن من على ظهر سفينة الحرية السويدية ماريان في الطريق إلى غزة".

 

وتنقل مراكب الاسطول حوالى 70 شخصا، بينهم الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي، بحسب منتدى المنظمات غير الحكومية الفرنسية من اجل فلسطين. وتوافدت السفن من عدة موانئ اوروبية الى جنوب كريت، حيث انطلق الاسطول الجمعة.

 

كذلك على متن ماريان، اعلن الناشط درور فايلر السويدي المولود في اسرائيل لاذاعة تابعة لعرب اسرائيل ان احد مراكب الاسطول تعرض لتخريب نفذه "محترفون" ما تطلب اصلاح احدى المراوح قبل المغادرة.

 

وصرح لاذاعة الشمس "هناك قوى مسيئة تحاول وقفنا" من دون تفاصيل اضافية.

 

وكانت مساعدة وزير الخارجية تسيبي هوتوفيلي اعلنت في وقت سابق الاسبوع الحالي ان الوزارة تعمل على مدار الساعة "من خلال القنوات الدبلوماسية" لمنع وصول الاسطول الى وجهته، منددة "بعمل محرضين يهدفون الى تشويه صورة اسرائيل".

 

واكد الاسطول في بيان الجمعة ان "الهدف يتمثل في كسر الحصار على القطاع" الذي اعتبرته اكبر سجن مفتوح في العالم.

 

وفي اسرائيل، اثارت مشاركة غطاس في الاسطول الغضب، حيث وصفه البعض بانه "داعم للارهاب".

 

ووجه غطاس النائب من القائمة العربية المشتركة رسالة الى رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو، يطلب منه عدم التعرض مشيرا الى ان الاسطول "يحمل المعونات الانسانية لسكان القطاع املا في انهاء الحصار، وليس هناك اي سبب لمنعه".

 

واكد غطاس في بيان وزعه على وسائل الاعلام "ان هدف الاسطول كسر الحصار، وتسليط الضوء العالمي على قضية 1,8 مليون فلسطيني يعيشون في ظروف اشبه بالسجن، وفي ظروف حياتية قاسية، نتيجة للحصار البحري والبري الذي تفرضه اسرائيل على غزة، ويشكل جريمة ضد الإنسانية".

 

وحذّر غطاس نتانياهو من محاولة السيطرة على السفن ومنعها من مواصلة طريقها، وقال ان "كل محاولة شبيهة، ستقحم اسرائيل في ازمه عالمية، تتحمل مسؤوليتها حكومة نتانياهو"، وطالبه بان يعطي الامر لقوات الأمن الإسرائيلية بالابتعاد عن الأسطول، والسماح له بمواصلة طريقه إلى غزة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول