توقيف إمام بمعسكر استباح الرشوة وحلّلها

أخبار الوطن
21 أغسطس 2015 () - معسكر: ب. نور الدين 
0 قراءة
+ -

علمت “الخبر” من مصادر موثوق بها أن وكيل الجمهورية لدى محكمة تيغنيف بولاية معسكر، أمر مصالح الدرك الوطني بفتح تحقيق حول الشكوى التي تقدم بها مجموعة من المصلين بأحد مساجد دواوير بلدية تيغنيف.
 أكدت مصادرنا بأن الإمام الخطيب وأثناء إلقائه درس الجمعة الماضية استباح الرشوة وحلّلها، من خلال ما أورده من أحاديث لا أساس لها من الصحة، حسب مضمون الشكوى.
 كما أشار الإمام الخطيب أيضا، خلال ذات الدرس، إلى أن الصحابة كانوا يقومون بتقديم الرشاوى وأنها مستحبة.
وحسب مصادر من عين المكان، فإن الإمام صرح بأن المؤذن هو من تولى كتابة الدرس، في حين تولى هو قراءته لا غير، وهو ما ستبيّنه التحقيقات التي من المقرر أن تفتحها مصالح الدرك بتيغنيف، بداية الأسبوع الجاري، للاستماع إلى أقوال الإمام والمؤذن والمصلين الذين أودعوا هذه الشكوى.
 من جهته أكد مدير الشؤون الدينية والأوقاف بولاية معسكر، أن مصالحه قامت بفتح تحقيق إداري وتم إحالة الإمام على المجلس العلمي للنظر في قضيته، كما تم إبعاده عن أي نشاط مسجدي من إلقاء الدروس والخطب والمواعظ، إلى حين ظهور نتائج التحقيق في القضية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول