الحكومة تقرر منع استعمال الألعاب النارية نهائيا

أخبار الوطن
5 سبتمبر 2015 () - الجزائر: مراد محامد
0 قراءة
+ -

قرّرت الحكومة سنّ قانون ردعي لمنع الألعاب النارية في المدارس والطرقات والشوارع، وفرض عقوبات صارمة ضدّ مستعمليها أو مستورديها، حيث تتجه الحكومة نحو تحضير قانون صارم، خاصة بعد أن عرفت الظاهرة في الأعوام الأخيرة، تزامنا مع موسم الأفراح والأعراس، استعمالات مفرطة للألعاب النارية، ووصلت إلى حد قيام التلاميذ في المدارس بالاحتفالات بها.

 أفادت مصادر مطلعة لـ”الخبر” بأن القانون قيد التحضير بالتنسيق بين وزارتي الداخلية والتجارة سيلح على منع صنع وتزويد وخزن وترويج الألعاب النارية، وفي انتظار ذلك ستعمل مصالح الأمن المختصة في جميع مناطق الوطن على تنظيم حملات لمنع بيع الألعاب النارية، وتفتيش أماكن بيعها وتخزينها مع حزها أيضا وإحالة أصحابها على العدالة.

 

تابعونا على صفحة "الخبر" في "غوغل+"

 


وستكثف مصالح الأمن من نشاطها بمتابعة بيع وتداول الألعاب النارية سواء في الطرقات أو ملاعب كرة القدم، ومنع استعمالها حتى في الأعراس مع تحذير الأسر من الاستجابة لرغبات أبنائهم، لأن استخدامها قد يسبب الأذى لهم بعد أن تم تسجيل عدة حوادث في المنازل وخارجها بسبب العبث بتلك الألعاب.
وكلف ولاة الجمهورية بتنفيذ تعليمات منع انتشار الألعاب النارية وتداولها خاصة في الأعياد والمناسبات، بسبب ما ينجم عنها من إصابات جسيمة، جراء العبث بهذه المواد دون إدراك لضررها وخطورتها، وستكلف الأجهزة الأمنية بمتابعة انتشار هذه الظاهرة وتكثيف الرقابة الميدانية للحد من بيع الألعاب النارية في المحلات التجارية والأسواق الشعبية. وتسببت الألعاب النارية، خلال العام الماضي، في حرق مدرستين، الأولى بالبليدة والثانية في قسنطينة، بسبب احتفال تلاميذ هذه المدارس بنهاية الموسم الدراسي، كما تسببت أيضا في أعمال عف في ملاعب كرة القدم.       

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول