بوتفليقة يرد على مدني مـزراڤ

أخبار الوطن
28 سبتمبر 2015 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

أكد رئيس الجمهورية, عبد العزيز بوتفليقة, اليوم الاثنين أن إجراءات الوئام المدني وميثاق السلم والمصالحة الوطنية "ستنفذ بحذافيرها وبلا أدنى تنازل".
وقال الرئيس بوتفليقة في رسالة له بمناسبة احياء الذكرى العاشرة للمصادقة على ميثاق السلم والمصالحة الوطنية :"سجلنا بعض ردود الفعل الناجمة عن فتح جراح لم تندمل بعد, أو عن الخوف من العودة الى الماضي الأليم وعليه فإننا من جديد نؤكد أن خيارات الشعب التي اتخذها بكل حرية والتي رسمها القانون المتضمن اجراءات الوئام المدني وميثاق السلم والمصالحة الوطنية ستنفذ بحذافيرها وبلا أدنى تنازل".
و قال رئيس الدولة في نفس الإطار:"لقد أخذت تتناهى إلينا الآن أخبار بعض التصريحات والتصرفات غير اللائقة من قبل أشخاص استفادوا من تدابير الوئام المدني نفضل وصفها بالإنزلاقات لكننا نأبى إزاءها إلا أن نذكر بالحدود التي تجب مراعاتها والتي لن تتساهل الدولة بشأنها".

ويأتي هذا التصريح الأخير كما ورد في برقية وكالة الأنباء الجزائرية، في تلميح صريح للجدل الذي أثاره أمير ما يعرف بـ"الجيش الاسلامي للانقاذ"، مدني مزراق، الذي أعلن منذ اسابيع عن مباردة لانشاء حزب جديد، وهو ما اثار جدلا واسعا في الساحة السياسية.

في نفس السياق

"لست متأكدا من أن الرسالة صادرة عن بوتفليقة"
8752 شخص استفادوا من تدابير المصالحة
"المصالحة لم تتحقق وميثاقها فرض على الجزائريين"
كلمات دلالية:
مصالحة

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول