"الإرهاب لا يخبرك بأنه قادم لذا يستوجب الحذر دائما"

أخبار الوطن
22 نوفمبر 2015 () - عنابة: ش. نبيل
0 قراءة
+ -

 دعا طلعي بوجمعة، وزير النقل، خلال زيارته أمس، لمشروع المطار الجديد في عنابة، المواطنين الجزائريين إلى الحيطة واليقظة دائما من تهديدات الجماعات الإرهابية، في رده على سؤال وجه له حول مدى جاهزية أجهزة الدولة لحماية مطاراتها، في خضم ما يحدث من اعتداءات إرهابية شملت عدة دول في العالم منها فرنسا. وقال الوزير في سياق ذلك ”إن كل دول العالم لديها من الإمكانات لحماية مواطنيها وأن الإرهاب لا يخبرك بأنه قادم لذا يستوجب الحذر دائما”.

وتحاشي الوزير، طلعي بوجمعة، في رده على سؤال ”الخبر”، الدخول في الأمور التقنية حول احتمال إلغاء الرحلات الجوية خلال الموسم القادم 2016، بسبب عدم جاهزية ”المهبط الرئيسي للمطار أ 19” الذي يعاني من معوقات تقنية لأرضيته وعدم تحمله مستقبلا لضغط هبوط طائرات من صنف ”أرباص. أ 330” التي يفوق وزنها 200 طن، مشيرا إلى أنه في الوقت الراهن لا نحتاج على مستوى مهبطين الجديد والقديم في مطار عنابة إلى استخدام طائرات من أصناف وأحجام أخرى، وسنكتفي في ضمان نقل الركاب باستعمال طائرات ”بوينغ 737- 800، التي تعتبر كافية لضمان تغطية جميع الرحلات عبر المطار، منها رحلات الحج والعمرة”.

يحدث هذا في الوقت الذي وضعت السلطات السعودية، بداية من العام القادم 2016، شروطا تعجيزية لجميع شركات الطيران المهتمة بنقل المعتمرين أو الحجاج في العالم، ومنها الخطوط الجوية الجزائرية، برفض دخول مطاراتها بجدة والمدينة المنورة لطائرات من صنف ”بوينغ 737” التي تستعمل من طرف الخطوط الجوية الجزائرية، بسبب عدم وجود مضمار خاص لركن هذه الطائرات بمطارات السعودية.

 

تابعونا على صفحة "الخبر" في "غوغل+"

 



من جهة أخرى، أعطى الوزير موعد نهاية ديسمبر القادم في حدود 26 و27 منه، وفق ما التزم به أمام المجتمع المدني وأعضاء مجلس الأمة، كآخر أجل لوضع المطار الجديد رابح بيطاط في الخدمة الفعلية، تحضيرا لتدشينه. كما شدد على مسير المطار الجديد الإسراع في إنهاء المعوقات التقنية العالقة، منها مشكل تجهيزه بالبساط الأوتوماتيكي لنقل الحقائب الذي يبقى الهاجس الوحيد، بسبب أن هذا ”البساط استثنائي” وغير متوفر حاليا في السوق.


شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول