تخصيص 2017 عاما للقدس في السينما العربية

ثقافة
28 سبتمبر 2016 () - الجزائر: ق. ث
0 قراءة
+ -

أعلن رئيس لجنة تحكيم “جائزة القدس” في مهرجان الإسكندرية “د. خالد الزدجالي” أنه في يوم الأحد الموافق 25 سبتمبر 2016 عقد رؤساء المهرجانات العربية المشاركون في مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط في دورته الثانية والثلاثين، وهي مهرجان الرباط لسينما المؤلف، مهرجان شرم الشيخ للسينما العربية والأوروبية، مهرجان مسقط السينمائي الدولي، مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي، المهرجان اللبناني للسينما والتلفزيون، الملتقى السينمائي الفلسطيني (بال سينما)، مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، بالإضافة إلى مهرجان زيوريخ للفيلم العربي، اجتماعا ثمنوا فيه الجهود الحثيثة والاهتمام الرائع لجمهورية مصر العربية والمملكة المغربية والجزائر وسلطنة عمان وفلسطين بدعم العمل الثقافي وإيمانهم بقدرة الفن على التفاعل مع قضايا الوطن.

أشاد الحضور بمبادرة الإسكندرية لدول البحر المتوسط، باختيار عاصمة عربية للسينما سنويا، يحددها الاتحاد العام للجمعيات، وأندية السينما العربية، ويعمل على الاحتفال به. كما ثمن مبادرة مهرجان الإسكندرية بتنظيم برنامج خاص للقدس في السينما العربية، في إطار برنامج السينما والمقاومة الذي رفعه شعارا له. وقد وافق الحضور على تخصيص 2017 عاما للقدس في السينما العربية والاحتفاء بها في مهرجاناتهم وفعالياتهم الخاصة، من أجل توجيه أنظار العالم إلى قضيه القدس ومحاولات تهويدها. وأكد الحضور على ضرورة التعاون مع جامعة الدول العربية، والمؤتمر الإسلامي، واتحاد الإذاعات العربية، وبيت مال القدس الذي تستضيفه المملكة المغربية، والتعاون كذلك مع المؤسسات الدولية والعربية والمهتمة بهذا الشأن. وأعرب المجتمعون عن رغبتهم في وضع لوائح لتنفيذ قراراتهم من خلال أمانة عامة للقدس، لتفعيل عام 2017 عام القدس سينمائيا، يتم تشكيلها من خلال اتخاذ الجمعيات والأندية السينمائية العربية، ويكون مقرها القاهرة، بالإضافة إلى تعميم “جائزة القدس” في جميع المهرجانات العربية، لكي يظل اسم المدينة المقدسة في بؤرة الاهتمام وفي قلب الحدث.


شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول