مربو الدواجن يتوقعون أزمة في اللحوم البيضاء

مال و أعمال
13 أغسطس 2017 () - عباس فلوري
0 قراءة
+ -

كشف العشرات من مربي الدواجن أن أسعار اللحوم البيضاء مرشحة للارتفاع، وقد تبلغ سقف 500 دينار جزائري للكيلوغرام الواحد، بينما يتوقع أن يرتفع أيضا سعر البيض، بسبب مخلفات الحرائق الأخيرة التي مست العديد من ولايات الوطن والتي تسببت في إتلاف المئات من المداجن، ما نتج عنه ارتفاع سعر الدجاج في سكيكدة على سبيل المثال لا الحصر، حيث بلغ 360 دينار للكيلوغرام الواحد من الدجاج، والبيضة الواحدة إلى حد 15 دينارا.

 ويقول بعض المربين والتجار في عين المكان إن هذا الارتفاع سجل مباشرة بعد الحرائق الأخيرة التي مست المئات من المداجن عبر الولايات التي مستها الحرائق.

واستنادا لهؤلاء، فإن اللحوم البيضاء قد يتوقف نشاطها ولو ظرفيا بسبب الارتفاع المتوقع الذي قد يصبح في متناول فئة معينة من المجتمع الجزائري، على اعتبار أن مئات المداجن التي أتلفت خلال الحرائق الأخيرة عبر العديد من الولايات موجودة في الجهة الشرقية التي تعتمد على تربية الدواجن، وتقريبا يقول هؤلاء المربون إن ولايات الشرق تمول تقريبا باقي الولاية بالدجاج والبيض.

هؤلاء المربون لا يستبعدون ظهور أزمة لحوم بيضاء في الجزائر، وهذا راجع إلى الأسباب المذكورة، يضاف إليها توقف الكثير من المربين نشاط تربية الدواجن، وهذا لجملة من الأسباب في مقدمتها غلاء الأكل وظهور بعض الأمراض، بالإضافة إلى ضعف هامش الربح، حيث إن الكثير من محلات بيع اللحوم البيضاء توقف نشاطها بسبب تراجع الإقبال على الدجاج.

وأمام كل هذه العوامل أجمع محدثونا على توقع أزمة في لحم الدجاج بسبب قلة المداجن واحتمال ارتفاع الأسعار.

يحدث هذا أمام الارتفاع المسجل على مختلف أنواع السمك، خاصة منه الأزرق الذي لم ينزل عن 450 دينار للكيلوغرام الواحد، هذا النوع من السمك هو الآخر لم يعد يقتصر على المواطن البسيط. 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول