سفارة فلسطين بالجزائر تحيي ذكرى إحراق الأقصى

أخبار الوطن
21 أغسطس 2017 () - الخبر أونلاين/ وأج
0 قراءة
+ -

أكد سفير دولة فلسطين في الجزائري لؤي عيسىي  اليوم الاثنين أن إحراق المسجد الأقصى حدث مفصلي في القضية الفلسطينية  مشيرا إلى أن إحياء الذكرى الـ48 للحادثة الأليمة يهدف "لتذكير العالم  بالانتهاكات الاسرائيلية في حق الشعب الفلسطيني ومقدساته طيلة السنوات  الماضية".

 

وأوضح السفير الفلسطيني في كلمة ألقاها اليوم بقصر الثقافة مفدي زكريا  بالجزائر العاصمة ي بمناسبة الذكرى الـ48 لإحراق المسجد الاقصى من قبل متطرف  صهيوني يحمل الجنسية الاسترالية ي أن "هذه الذكرى الاليمة علامة بارزة جدا في  المفهوم الصهيوني في التعاطي مع القضية الفلسطينية وفي لبها القدس والمسجد  الاقصى"ي مشيرا إلى أن "حريق الاقصى مستمر من خلال سعي الاحتلال الاسرائيلي  لحرق الهوية والثقافة والمفاهيم الفلسطينية وإسقاط القضية والاستيلاء على كل  شيء".

 

وفي السياق ذاته أضاف السيد لؤي عيسىي أن إحراق المسجد الاقصى "حدث مفصلي  في القضية الفلسطينية"ي مشيرا إلى أن "إحياء الذكرى للحادثةي لا يراد منه  البكاء على الاطلال وإنما يهدف لتذكير العالم بالانتهاكات الاسرائيلية في حق  الشعب الفلسطيني ومقدساته طيلة السنوات الماضية" داعيا إلى ضرورة التحرك "يدا  واحدة لإيقاف الانتهاكات الاسرائيلية وإحباط مخطط الصهاينة للاستيلاء على  القدس والمسجد الأقصى".

 

كما انتقد السفير الفلسطيني عدم وجود إجراءات حقيقية لردع الاحتلال  الاسرائيلي موضحا بأن القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي وعدد من الدول  على رأسها الولايات المتحدة الامريكية طيلة السنوات الماضية "واضحة ولكنها لا  تطبق". 

 

وأشاد السفير بدور الجزائر في تسليط الضوء على النضال الفلسطيني قائلا "نحن  في الجزائر لدينا شراكة كبيرة في دعم القضية الفلسطينية حتى نستطيع أن نصمد  وأن نغير" مشددا على أنه "لا فائدة لدولة فلسطين دون القدس والمسجد الأقصى".

 

وتم بالمناسبة عرض فيلم وثائقي يظهر الأحداث المتعاقبة على المسجد الأقصى  والانتهاكات التي تعرض لها من قبل الاحتلال الاسرائيلي إلى جانب عرض مسرحية  لأطفال فلسطينيين استضافتهم الجزائر في مخيم صيفيي تترجم معاناة الشعب  الفلسطيني وما يتعرض له من تعذيب وقتل وتشريد لإجباره على التخلي عن قضيته. 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول