أوبيب تحذر بشأن الالتزام بـ "اتفاق الجزائر"

مال و أعمال
23 أغسطس 2017 () - الخبر أونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

أكد وزير الطاقة مصطفى قيطوني الثلاثاء ان بعض الدول المعنية باتفاق التعاون بين منظمة البلدان المصدرة للبترول والبلدان غير الأعضاء من بينها روسيا قد تلقت الاثنين بفيينا خلال اجتماع المتابعة الشهري إعذارات "بالالتزام بالاتفاق" موضحا ان تطور عملية تجسيد هذا الاتفاق سيكون افضل خلال الاجتماع المقبل للمنظمة في شهر سبتمبر المقبل.

وفي تصريح عقب اجتماع تفقدي لمحطة تكرير البترول بالجزائر العاصمة أوضح قيطوني أن "لجان (الأوبيب) أدت عملها حيث ان البلدان التي لم تحترم حصصها قد تلقت إعذارات بالالتزام و اعتقد ان الامور ستكون افضل خلال الاجتماع المقبل المقرر بفيينا في 21 او 22 سبتمبر" و لم يقدم الوزير مزيدا من التفاصيل حول البلدان و الحصص المعنية.

وكان قيطوني قد اشار في شهر جويلية الأخير إلى أن عملية تجسيد اتفاق التعاون بين دول الأوبيب والدول غير الأعضاء تعتبر "على العموم متازة".

كما عقدت اللجنة التقنية المشتركة للدول الأعضاء وغير الأعضاء في المنظمة اجتماعها يومي 7 و8 أوت الجاري بأبو ظبي (الامارات العربية المتحدة) من اجل تحديد السبل والوسائل الكفيلة برفع مستويات المطابقة للاتفاق.

تجدر الإشارة الى ان دول منظمة الأوبيب و 11 بلدا منتجا آخرا التزموا في نهاية 2016 بتخفيض انتاجهم الى غاية شهر مارس 2018 و ذلك من اجل امتصاص الفائض من العرض الذي يؤثر على اسعار النفط.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول