اختبار جديد يتيح تشخيص حالات الحساسية في ثماني دقائق

عيادة الخبر
30 أكتوبر 2017 () - الخبر اونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

وافقت هيئة الغذاء والدواء الأميركية FDA على اختبار جديد يتيح التشخيص السريع لحالات الحساسية باستخدام قطرة دم واحدة، وفي ثماني دقائق فقط.

الاختبار طورته شركة "أيبايونيك" السويسرية، التابعة للمعهد الاتحادي السويسري للتقنية في لوزان، واستغرق تطوير الاختبار خمس سنوات، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول".

وأوضحت الشركة، في بيان عبر موقعها الإلكتروني، إن الاختبار يتطلب كبسولات تستعمل لمرة واحدة، توضع في جهاز اختبار محمول يستطيع حالياً اكتشاف مسببات الحساسية الشائعة الأربعة، وهي الكلاب والقطط والغبار والأشجار أو العشب.

وأضافت أن قطرة الدم توضع في جهاز الاختبار على طبق يشبه القرص المضغوط بعد خلطه مع كاشف كيميائي، وتظهر النتائج الأولية على شاشة عالية الدقة خلال خمس دقائق، وتحدد نوع الحساسية خلال ثماني دقائق من إجراء الاختبار.

ووفقاً للشركة، فإن الاختبار الذي يطلق عليه اسم "أيبايوسكوب" يعد أسرع اختبار حساسية في العالم، إذ بات بالإمكان اكتشاف مسببات الحساسية الأربعة الأكثر شيوعاً دون الاستعانة بالاختبارات التقليدية، بالإضافة لسهولة إجراء الاختبار، وسرعة ظهور النتائج.

ومن المتوقع أن يدخل اختبار "أيبايوسكوب" السوق الأميركية في العام 2018، لكنه حصل على تصريح بدخول السوق الأوروبية قبل ذلك.

ووفقاً للأكاديمية الأميركية للحساسية والربو والمناعة، فقد تزايدت أمراض الحساسية العامة خلال 50 عاماً المنصرمة، نتيجة تزايد الحالات بين أطفال المدارس بنسبة 40% - 50%.

وأشارت جمعية الربو والحساسية في أميركا إلى أن حالات الحساسية إن كانت حساسية أنفية أو حساسية ضد الأطعمة تحتل المركز السادس في أسباب الوفيات الناجمة عن الأمراض المزمنة في الولايات المتحدة.

وقد يسهل التشخيص السريع لحالات الحساسية علاجها ويقلل تكلفتها، بالإضافة إلى إنقاذ الأرواح عبر الاكتشاف المبكر لمسببات الحساسية قبل فوات الأوان.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول