هنية محذرا: نقل سفارة واشنطن للقدس تجاوز لكل الخطوط الحمراء

العالم
5 ديسمبر 2017 () - الخبر اونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

حذر رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، من أن نقل سفارة واشنطن إلى القدس المحتلة، سيجعل "الخيارات مفتوحة" للفلسطينيين دفاعاً عن مقدساتهم.

جاء ذلك في رسالة بعثها هنية لعدد من زعماء الدول العربية والإسلامية نشرها الموقع الرسمي لحماس، مساء اليوم الثلاثاء.

وقال هنية، إن إقدام الإدارة الأمريكية على الاعتراف بمدينة القدس، عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتها للقدس، "تجاوز لكل الخطوط الحمراء".

وبين هنية، في رسالته،"أن الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده، لن يسمح لهذه المؤامرة أن تمر، وستبقى خياراته مفتوحة للدفاع عن أرضه ومقدساته".

وأضاف "الإدارة الأمريكية أثبتت عبر تاريخها أنها منحازة لإسرائيل، من خلال الوقوف في صف أجندته العنصرية والإجرامية ضد الشعب الفلسطيني".

وعدّ هنية قرار الإدارة الأمريكية بنقل السفارة لمدينة القدس،" تحدياً صارخاً لكل المواثيق والأعراف الدولية، واستفزازا كبيرا لمشاعر الأمة العربية والإسلامية".

واعتبر رئيس حماس،"أن نقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس تصعيد خطير يشكل غطاء أمام حكومة (بنيامين) نتنياهو المتطرفة لتنفيذ مخططاتها في تهويد مدينة القدس".

ودعا هنية، الأمة العربية والإسلامية للقيام بمسؤولياتها التاريخية تجاه مدينة القدس، والوقوف صفاً واحدا ضد مواقف الإدارة الأمريكية المنحازة لإسرائيل".

يأتي ذلك بعد حديث مسؤولين أمريكيين، الجمعة الماضية، عن أن الرئيس دونالد ترامب يعتزم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، في خطاب يلقيه، غدا الأربعاء.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية، عام 1967، وأعلنت لاحقًا ضمها إلى إسرائيل، وتوحيدها مع الجزء الغربي، معتبرة إياها "عاصمة موحدة وأبدية لها"؛ وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.

وكان ترامب وعد خلال حملته الانتخابية بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وكرر في أكثر من مناسبة أن الأمر مرتبط فقط بالتوقيت.

ومنذ قرار الكونغرس الأمريكي الصادر عام 1995 حول نقل سفارة البلاد من تل أبيب إلى القدس، دأب الرؤساء الأمريكيون على توقيع قرارات بتأجيل نقل السفارة لمدة 6 أشهر.

في نفس السياق

واشنطن: الوضع النهائي في القدس متروك للمفاوضات
بغداد تنتقد الجامعة العربية
مساهل: قرار واشنطن تعد غير مسبوق على مقدساتنا
"الجامعة العربية ظاهرة صوتية"
كلمات دلالية:
القدس

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول