مرسلي: "عقد لقاء مصالحة بات حتمية لابد منها"

رياضة
10 ديسمبر 2017 () - الخبر أونلاين/واج
0 قراءة
+ -

بات من الضروري عقد لقاء مصالحة بين اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية والاتحاديات الرياضية خلال الأيام المقبلة، حسب ما صرح به البطل العالمي والأولمبي السابق لاختصاص 1500 متر، نور الدين مرسلي.

 

 وأوضح مرسلي الذي كرم بوسام الاستحقاق الأولمبي على هامش الملتقى الثاني للرياضيين الجزائري أمس السبت بزرالدة (الجزائر) قائلا "يسعى الرياضيون الذين شاركوا في الألعاب الأولمبية و أولئك الذين صنعوا تاريخ الرياضة الجزائرية إلى عقد لقاء مصالحة في النزاع القائم بين اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية والاتحاديات الرياضية و إرجاع الأوضاع إلى ما كانت عليه في السابق."

 

و أضاف البطل العالمي و الأولمبي السابق قائلا  "حان الوقت لوضع الخلافات جانبا والعودة إلى جادة الصواب في هذا الخلاف الذي لا يساعد الرياضة الجزائرية للعودة إلى سابق عهدها.

 

الرياضة تدعو إلى الوحدة والحكمة والحرية وأنا كرياضي أعتقد أنه علينا وضع مصلحة الجزائر فوق كل شيء.

 

" وانتقد عدد من رؤساء الاتحاديات الرياضية "الظروف" التي أحاطت بالجمعية العامة الانتخابية للجنة الأولمبية الجزائرية التي انتهت بإعادة انتخاب براف على رأسها لعهدة جديدة (2017-2020) في ماي الفارط، إلا أن اللجنة الدولية الأولمبية اعترفت بشرعية هذه الانتخابات.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول