بن صالح: لا تستمعوا للذين لا يرون غير اللون الأسود

أخبار الوطن
11 ديسمبر 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

اعتبر رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح اليوم الإثنين -عقب مصادقة المجلس على نص قانون المالية لسنة 2018- إن المؤشرات الاقتصادية الداخلية و الخارجية تثبت أن الجزائر بخير و أنها تسير في الاتجاه الصحيح.

 

وقال بن صالح في كلمة القاها خلال جلسة علنية حضرها وزير المالية عبد الرحمن راوية و عدد من الوزراء: "الجزائري و بالرغم من كل ما يقال عنها هنا وهناك بخير والمؤشرات الاقتصادية الداخلية والخارجية تثبت ذلك".

 

وأضاف "كما أن التحاليل العديدة للمؤسسات المالية الدولية تؤكد هي الأخرى على ذلك وتقول أن الجزائر تسير في الاتجاه الصحيح".

 

واعتبر أن قانون المالية 2018 "يأتي فيؤكد هذه الحقيقة".

 

و بخصوص قانون النقد و القرض-الذي صادق عليه المجلس الشهر الماضي- أكد رئيس مجلس الأمة أن القانون من شأنه تزويد الحكومة بآلية قانونية ناجعة تتمثل في اعتماد التمويل غير التقليدي لتأمين متطلبات الاقتصاد الوطني و تفعيل حركية التنمية.

 

وتدل هذه الإجراءات - حسبه-  على أن الجزائر"قادرة حقا على مواجهة الصعاب وتجاوز تبعات الأزمة في هدوء وبأقل التكاليف دون المساس بالمكاسب الاجتماعية المحققة".

 

في هذا السياق، دعا بن صالح الجميع إلى "عدم مقاسمة رؤى أولئك الذين يعانون من مرض عمى الألوان فلا يرون في المشهد إلا اللون الأسود" داعيا إلى "عدم تضييع الوقت في سماع أصواتهم الناعقة".

 

واعتبر أن تدابير قانون المالية 2018  "راعت قدر الإمكان الواقع الخاص للمواطن" في إطار ما هو مفروض على البلاد من تحديات في ظل أوضاع اقتصادية ليست سهلة.

 

وتابع يقول أنه و في ظل هذه الظروف توجب على الحكومة البحث عن بدائل اقتصادية ناجعة من شأنها ضمان التوازنات المالية المطلوبة لضمان استمرار تنفيذ المشاريع المبرمجة. و رغم أن التدابير التي تضمنها القانون جاءت- حسب  بن صالح- مفروضة من الواقع الصعب الذي تعرفه الجزائر و العالم اليوم إلا أنها جاءت أيضا نتيجة "التصميم الشجاع الذي انتهجته الحكومة تحت القيادة الرشيدة لرئيس الجمهورية قصد تجاوز أوضاع الأزمة و تقوية وتيرة التنمية".

 

وأضاف بن صالح أنه مقابل إجراءات أتى بها القانون "قد تبدو صعبة" إلا أن هناك بالمقابل إجراءات عديدة أخرى أتت لتخفيف الأعباء التي فرضها واقع الوضع الجديد.

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول