بداية النزيف في المستقبل

سوق الكلام
12 ديسمبر 2017 () - الخبر
0 قراءة
+ -

 لم تمر إلا أيام قليلة عن تاريخ الانتخابات المحلية الأخيرة والتي تحصّل فيها حزب جبهة المستقبل على نتائج طيبة في ولاية تلمسان، حتى بدأت الاستقالات من صفوف حزب الدكتور بلعيد والالتحاق بحزب الدكتور ولد عباس، حيث أعلن رئيس بلدية عين يوسف وستة من المنتخبين، التحاقهم بحزب جبهة التحرير الوطني، كما أعلن منتخبون من كتلة المستقبل بالمجلس الشعبي الولائي التحاقهم بالعتيد، في صراع وسباق غير معلن بين حزبي السلطة الأفالان والأرندي، للفوز بولاءات المنتخبين من ”الأحزاب الصغيرة”، استعدادا لموعد التجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة نهاية السنة المقبلة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول