موجة برد قياسية في أمريكا تمتد إلى فلوريدا

منوعات
2 يناير 2018 () - الخبر أونلاين / وكالات
0 قراءة
+ -

أعلن خبراء الأرصاد الجوية، إن موجة البرد القارس القطبية القياسية التي تشهدها مناطق بالولايات المتحدة وصلت إلى ولاية فلوريدا مع تحذيرات من الصقيع في أماكن تمتد من تكساس إلى ساحل الأطلسي فيما يواجه شمال شرق الولايات المتحدة موجة أخرى من البرد في مطلع الأسبوع.

وكانت درجات الحرارة أقل من المعتاد بما يتراوح بين 11 و17 درجة مئوية في أنحاء الولايات المتحدة إلى الشرق من جبال الروكي بينما لم ينج من الصقيع القطبي سوى جنوب ولاية فلوريدا.

وقالت هيئة الأرصاد، إن من المتوقع أن تهب رياح شديدة البرودة على نحو خطير في أنحاء جنوب شرق ولاية جورجيا وشمال شرق ولاية فلوريدا.وتسببت كتلة الهواء البارد في انخفاض درجات الحرارة في داخل الولايات المتحدة.

واستنادا إلى وكالة "رويترز" للأنباء، فقد سجلت درجات الحرارة في أوماها 29 درجة تحت الصفر لتحطم رقما قياسيا بعد 130 عاما، كما حطمت درجة الحرارة رقما قياسيا منخفضا في أبردين بولاية ساوث داكوتا بتسجيلها 36 درجة تحت الصفر وهذا منذ عام 1919. 

وأفادت  الهيئة الوطنية للطقس، إن الناس سيواجهون موجة "برد تهدد الحياة" ومخاطر الإصابة بضربات صقيع في حال التعرض للهواء البارد نحو 10 دقائق.وأضافت أنها تتوقع استمرار الرياح شديدة البرودة ، محذرة السكان من انخفاض درجة حرارة الجسم.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول