البويرة: الأطباء في وقفة للمطالبة بالحماية

مجتمع
18 يناير 2018 () - البويرة: سمير قميري
0 قراءة
+ -

شهد مستشفى محمد بوضياف صباح اليوم وقفة تضامنية مع ضمان أدنى الخدمات قام بها أفراد الطاقمين الطبي وشبه الطبي والعمال، بعد حادثة الاعتداء على طبيب عام بمصلحة الاستعحالات من قبل عدد من الشباب ليلة أول أمس.

 

وكانت  مصلحة الاستعجالات الطبية ليلة أول أمس قد شهدت حالة من الهلع وسط عناصر السلك الطبي والشبه الطبي وبعض المرضى بعد محاولة مجموعة من الشباب تحت تأثير الانفعال تخريب وتحطيم مكتب الطبيب، وقد سمح تدخل عناصر الشرطة بإعادة الهدوء  للمصلحة، التي توقف بها العمل من قبل أفراد الطاقمين الطبي وشبه الطبي احتجاجا على الاعتداءات المتكررة التي يتعرضون لها، مطالبين بتوفير الأمن والحماية الضرورية لهم أثناء أداء عملهم ومنع تكرار مثل تلك التدخلات السافرة من أهل المرضى.

 

وجدد عناصر الطاقمين بمستشفى محمد بوضياف وقفتهم التضامنية صباح اليوم، مناشدين الجهات المسؤولة والمعنية التدخل من أجل حماية العاملين بالقطاع من الاعتداءات والتهديدات التي تطالهم في كل مرة من قبل البعض من مرافقي وزوار المستشفى. وذكر المحتجون أن مصلحة الاستعجالات الطبية تعد الأكثر عرضة لهذه التدخلات، معبرين عن الحاجة إلى تطبيق تعليمة وزير الصحة الرامية إلى توفير الحماية الأمنية اللازمة للعاملين بالمؤسسات الاستشفائية والمصالح الصحية.

 

هذا وقد حاولت "الخبر" نقل انشغالات العمال لمدير المؤسسة الإستشفائية ومعرفة التدابير المتخذة في سبل حماية العمال غير أنه تعمد تركنا ننتظر لأكثر من ساعتين دون جدوى رغم علمه بطلبنا لمقابلته، ومن جهة أخرى فقد علمت "الخبر" من الأمن الحضري الرابع أنه فتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادثة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول