مهاجم مسجد لندن "إرهابي"

العالم
3 فبراير 2018 () - محمد بوصواف/ الوكالات
0 قراءة
+ -

انتهت محكمة بريطانية إلى تصنيف رجل عنصري استهدف المسلمين بأنه "إرهابي " وأدانته بارتكاب جريمة القتل العمد في عملية إرهابية استهدفت مصلين أبرياء في لندن، وهو ما يعني أنه سيقضي بالضرورة مدة لا تقل عن 43 عاماً في السجن، فيما عمَّت حالة من الارتياح أوساط الجالية المسلمة في بريطانيا بعد القرار القضائي الذي صدر مساء الجمعة.

ورأت هيئة المحلفين المستقلة أن دارين أوزبورن ارتكب عملية إرهابية خطط لها سلفاً وأسفرت عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص، وهو ما استوجب إدانته بجريمة القتل العمد إضافة إلى جريمة محاولة القتل قبل ذلك بيوم واحد، والحكم عليه بالسجن 43 عاماً.

وتعود الجريمة إلى يوم الـ19 من يونيو الماضي عندما استقل أوزبورن  شاحنة صغيرة واستهدف بها جمعاً من المصلين لدى خروجهم من مسجد "فينزبيري بارك" في شمال لندن بعد انتهاء صلاة التراويح مباشرة، وفي الوقت الذي كان فيه بعضهم يتناول طعام السحور، وهو ما أدى حينها إلى مقتل أحد المصلين وإصابة 10آخرين بجراح، قبل أن تلقي الشرطة القبض على الفاعل الذي تبين أنه رجل عنصري أراد استخدام نفس أساليب تنظيم "داعش" في استهداف المدنيين الأبرياء.

وتبين للمحكمة أن أوزبورن كان قد حاول تنفيذ هجوم إرهابي ضد مسلمين يحيون مناسبة من أجل التضامن مع مدينة القدس في وجه الاحتلال الإسرائيلي وذلك يوم الـ18 من جوان الماضي، أي قبل يوم واحد من تنفيذ هجومه ضد المصلين، إلا أنه لم يتمكن من استهداف الحشد المتضامن مع القدس فلجأ إلى الخطة الثانية باستهداف المصلين الخارجين من صلاة التراويح في اليوم التالي.

ويبلغ أوزبورن من العمر 48 عاماً وهو من سكان مدينة كاردف في مقاطعة "ويلز"، حيث تبين للمحكمة أنه قاد سيارته من هناك وذهب بها إلى العاصمة لندن حتى وصل إلى المسجد الرئيس في شمال المدينة ومن ثم استهدف المصلين قبيل منتصف الليل.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول