قسنطينة:اعتصام طلابي وسط المدينة

أخبار الوطن
6 فبراير 2018 () - إ.ب/وأج
0 قراءة
+ -

اعتصم اليوم الثلاثاء عدد من طلبة المدرسة العليا للأساتذة آسيا جبار بقسنطينة أمام النقطة الدائرية المؤدية إلى حي الكدية وشارع بلوزداد بوسط مدينة قسنطينة في ثالث اعتصام لهم بعد أولين أحدهما أمام ساحة 1 نوفمبر بوسط المدينة والثاني أمام جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بحي فيلالي خلال يومي الإثنين من الأسبوعين المنصرمين.

 

وقد تجمع الطلبة المحتجون أمام تلك النقطة الدائرية ليسيروا فيما بعد مشيا على الأقدام إلى غاية النقطة الدائرية المقابلة لقصر الثقافة محمد العيد آل خليفة بساحة أول نوفمبر وسط إجراءات أمنية مشددة لتفادي حدوث انزلاقات علاوة على ضمان سيولة مرورية بذات الموقع الذي شهد اختناقا مروريا بسبب هذا الاعتصام.

 

وأوضح نائب ممثل طلبة المدرسة العليا للأساتذة بقسنطينة عبد المؤمن غريب بأن الاجتماع الأخير الذي جمع ممثلي طلبة المدارس العليا للأساتذة عبر ولايات الوطن بممثل ديوان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي "كان عقيما وهو ما يجعلنا متشبثين بمواصلة الإضراب إلى غاية تلبية مطالبنا".

وذكر عبد المؤمن غريب بأن "البند الرابع من العقد الذي يجمع الطلبة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي يؤكد أحقية المتخرجين في التوظيف على مستوى مقرات سكناتهم".

 

وقال أيضا : "نحن نطمح على وجه الخصوص في أن يتم فتح أبواب الحوار أمامنا من طرف كل من الوزارة الوصية ممثلة في التعليم العالي و البحث العلمي و الوزارة الوسيطة المعنية بتوظيفنا وهي وزارة التربية الوطنية علاوة على منحنا الحق في الدراسات العليا على مستوى الجامعات على غرار المتخرجين من الجامعات العادية الأخرى".

 

يذكر بأن طلبة المدرسة العليا للأساتذة بولاية قسنطينة يشنون إضرابا عن الدراسة منذ الـ 13 نوفمبر من سنة 2017.

        

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول