بسكرة: العثور على جثتي امرأة ورضيعها

مجتمع
25 مايو 2018 () - ل. فكرون
المسكن الذي وقعت فيه الحادثة
0 قراءة
+ -

اهتزت في  الساعات الأولى لنهار اليوم الجمعة، مدينة بسكرة على وقع جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها سيدة حامل في شهرها السادس و رضيع لم يتجاوز السنتين فيما نجت طفلة عمرها ثلاثة سنوات من الموت، ووجهت أصابع الاتهام إلى الزوج الذي أوقف داخل مسكنه .

باشرت الفرقة الجنائية للشرطة القضائية بأمن بسكرة التحقيق عقب اكتشاف جثة سيدة تبلغ من العمر 37 سنة في وضعية شبه متعفنة ورضيعها البالغ من العمر 16 شهرا، فيما حولت طفلة إلى المستشفى لتلقي العلاج .

و الملفت للانتباه أن الزوج البالغ من العمر 52 سنة عامل سابق بسوناطراك وصاحب مستثمرة فلاحية بسيدي عقبة أوقف داخل مسكنه بحي المجاهدين . و استنادا إلى مصادر متطابقة فإن الجريمة تكون قد وقعت منذ بضعة أيام و كشفت من طرف أهل الضحية المنحدرين من قسنطينة فبعد اتصالات هاتفية متكررة دون رد راودتهم شكوك خاصة وأن الزوج كان يتهرب و يرفض أن يمنحهم فرصة الحديث مع ابنتهم و يتحجج في كل مرة.

 

تابعونا على..غوغل + 

 

فما كان عليهم التنقل إلى بسكرة للاطمئنان عليها و بمجرد وصولهم ليلة أمس، ساعات قبل موعد السحور و عند  اقتحامهم للمنزل أصيبوا بالذهول من بشاعة المشهد حيث عثروا على ابنتهم جثة هامدة منتفخة و بجوارها رضيعها الذي لفظ أنفاسه الأخيرة هو الآخر . تقرير الطبيب الشرعي حسب مصادرنا أفاد أن الرضيع توفي من شدة الجوع و الزوجة بسبب الخنق خاصة و أنه لوحظ على المشتبه به الزوج  ندبات و خدوش بالرقبة أما الطفلة فقد نجت بعد أن تمكنت من فتح الباب و التسلل إلى المطبخ لتناول الأكل .

ولحد كتابة هذه الأسطر فإن الزوج المتهم لم يدل بأي تصريح و تمسك بالسكوت و اكتفى بالتأكيد بأنه مصاب بضغط الدم.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول