تحدت الإعاقة لتدريب الأصحاء

عالم حواء
25 ابريل 2016 () - قسنطينة: ن. وردة
0 قراءة
+ -

تعد نجاة بوجادي من الرياضيات اللواتي حذفن عبارة الإعاقة من قاموسهن منذ الصغر، حاملة شعار “الإعاقة ليست مرضية أو نفسية وإنما هي التي يخلقها المجتمع ويضع فيها حواجز”، حيث ولجت عالم الرياضة وتوجت بطلة للجزائر في السباحة لـ6 مرات.
وخلقت المدربة الرياضية نجاة بوجادي من قسنطينة لنفسها عالما من النجاح وتحقيق الألقاب، إضافة إلى كونها عاملة بقطاع الشباب والرياضة، حيث تملك من الإرادة القوية لتكوين فريق من الرياضيين المحترفين للمشاركة في المحافل الدولية، حيث أشرفت سنة 2011  على تدريب لاعب للفريق الوطني تحصل على الميدالية البرونزية في الألعاب الدولية بنيوزلندا.
نجاة بوجادي توجت 6 مرات بطلة للجزائر في رياضة السباحة لفئة المعاقين، كما أنها تجيد ألعاب القوى وتشغل منصب مدربة، حيث تمكنت من تكوين عدد من معتبر من الرياضيين ذوي الاحتياجات الخاصة، وانتقلت إلى فئة الأصحاء واختارت الملاعب الكبيرة لتدريبهم بكل تفان، ولم تتوقف رغم نقص الإمكانيات وأنشأت جمعية للبحث عن المواهب الشبانية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول