"عدم الحصول على قسط كاف من النوم يمكن أن يسبب الموت"

عيادة الخبر
8 مايو 2016 () - حاورته: ص. بورويلة
0 قراءة
+ -

في حديثه عن الأرق وانعكاساته السلبية على صحة المصاب به، أوضح البروفيسور عبد الرحمن بلعيد، رئيس مصلحة الأمراض العقلية بالمؤسسة الاستشفائية المختصة بالشراڤة، أنه مرض منتشر بين الجزائريين وتنجم عنه تأثيرات سلبية وانعكاسات جسدية خطيرة، حيث يؤدي في حال ما إذا طالت مدته إلى الانهيار العصبي، كما قد يتسبب في موت صاحبه، موضحا ذلك فيما يلي.

تعاني نسبة من الجزائريين من داء الأرق، فما آثاره السلبية على صحة المصاب؟
 الأرق مرض منتشر بين الجزائريين ومعروف منذ القدم، يؤثر سلبا على حياة المصاب به ويجعله في حالة توتر دائم، حيث إن قلة النوم أو اتباع نظام لا يوفر الراحة الكافية بشكل منتظم يؤدي إلى انعكاسات سلبية على يوميات المصاب، إذ يتخلى عن عمله بعد فقدانه خاصية التركيز بل والنوم أثناء ساعات العمل غالبا، كما قد يرتبط بحوادث خطيرة جدا بسبب قيادة السيارة من قبل شخص يعاني من قلة النوم، ويؤثر ذلك طبعا على نفسيته وصحته العقلية فيصاب بالتوتر والقلق ومنها يدخل في دوامة الانهيار العصبي، كما ينعكس ذلك على صحته الجسدية ويتسبب له على الخصوص في أمراض قلبية تكون أقسى تأثيراتها السكتة القلبية المؤدية للموت الحتمي.

يلجأ الكثير ممن يعانون من الأرق إلى تعاطي الحبوب المنومة، فما تأثير ذلك على صحة المصاب؟
الأدوية المنومة صنعت أساسا كي تُساعد الناس على الدخول في النوم، وبالتالي فهي تعالج المشكل لكن مؤقتا، وغالبية الناس لا يعلمون أن ثمة مخاطر حقيقية لآثارها الجانبية، حيث إنها تسبب لمتعاطيها مرضا آخر وهو الإدمان، فيصبح بالتالي مصابا بمرضين أولهما الأرق والثاني الإدمان الذي يتطلب هو الآخر علاجا قائما بذاته، خاصة أن المصاب يقبل عليها بنهم، وحينما يبطل مفعولها المؤقت يلجأ إلى مضاعفة الجرعة التي لم تعد تفي بالمطلوب وتصبح جرعات، وبالتالي يصبح مدمنا عليها ومستهلكا من الدرجة الأولى، ما يخلف لديه مشاكل صحية جمة.

وأين يكمن الحل حسبكم؟
في اعتماد عادات صحية يومية من شأنها أن تحل المشكل مثل عدم الإقبال على الأكلات الدسمة والثقيلة ليلا، بل الاكتفاء بتناول أكلات خفيفة مثل السلطات والفواكه، كما يحبّذ المشي بعد تناول وجبة العشاء وأخذ حمام ليلي بالاعتماد على مياه فاترة من شأنها أن تكسب الشخص استرخاء يساعده على النوم، دون أن ينسى أخذ مشروب ساخن “تيزانة” مكونة من أعشاب طبيعية من شأنها أن تساعد على النوم الهادئ.


شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول