دامين شازيل ورايان غوسلينغ يعزفان لحن الافتتاح

ثقافة
4 أغسطس 2016 () - الجزائر: م.ع/الوكالات
0 قراءة
+ -

 تنطلق نهاية الشهر الجاري فعاليات الدورة 73 لمهرجان “البندقية” السينمائي الذي يعتبر أعرق المهرجانات السينمائية في العالم. وقد تم اختيار أحدث أفلام المخرج الأمريكي الشاب دامين شازيل “لا لا لاند” ليكون فيلم الافتتاح، رفقة النجم الكندي رايان غوسلينغ والممثلة الأمريكية إيما ستون.

وقد تم اختيار دامين شازيل ليعلن انطلاق المهرجان، وذلك من 31 أوت إلى 10 سبتمبر 2016، مقدما العرض الأول لفيلمه “لا لا لاند” الذي تدور حكايته حول قصة حب بين عازف بيانو وممثلة طموحة. ومن أهم أعماله “ويبلاش” الذي ترشح للأوسكار، وأخرج عدة أفلام مهمة منها “البيانو الكبير” و “طارد الأرواح”.

وحول الأفلام المختارة لهذا العام، يقول المدير الفني للمهرجان ألبيرتو باربيرا “المواضيع البارزة والأسئلة الفلسفية والوجودية التي تطرحها الأفلام باستمرار، بشكل مباشر أو غير مباشر، أخذت مسافةً من وحشية الواقع والأخبار اليومية. لكنها في الوقت ذاته لا تعتبر واحدة من أشكال الهروب من واقع العالم المعاصر، وإنما تم استخدامها كوسيلة للتفكير بعالمنا اليوم بطريقة مختلفة”.

وتضم المسابقة الرسمية 20 فيلما تجمع أسماء كبيرة من المخرجيين العالميين، منهم البوسني “أمير كوستاريكا” والأمريكي “ترانس ماليك” والفرنسي “فرنسوا أوزون” والألماني “فيم فندرز”، تتنافس على جائزة الأسد الذهبي التي سيتم منحها من قبل لجنة تحكيم يترأسها المخرج الأمريكي سام ميندز.

ومن الأفلام المنافسة في المهرجان فيلم “ذا لايت بيتوين أوشنز” الذي يدور حول زوجين يرعيان طفلةً قذفت بها الأمواج إلى شاطئهما. وعندما تكبر الطفلة، لقاء غير متوقع يهدد سلام العائلة السعيدة.

وتعتبر المشاركة العربية محتشمة هذه السنة في المهرجان الذي تأسس عام 1932، حيث تحضر الممثلة نيلي كريم ضمن أعضاء لجنة تحكيم جائزة “أورزينتي”، رفقة الممثلة الإيطالية فالنتينا لودفيني، والمخرجة الكورية موون سوري، والمخرج الهندي شايتانيا تماهاني، والناقد الإسباني جوزي ماريا، والناقد الأمريكي جيم هوبرمان، ويرأس لجنة التحكيم المخرج الفرنسى روبيرت جيديجيان. وتم اختيار الفيلم التونسي “آخر واحد فينا” للمخرج علاء الدين سليم ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان البندقية السينمائي العالمي، في إطار أسبوع النقاد.
من جهة ثانية، تم اختيار فيلم “ذا مانيفيشنت سيفن” للمخرج أنطوان فوكوا وبطولة كريس برات، دنزل واشنطن وماثيو بومر، ليكون فيلم الختام. وتدور أحداثه حول 7 شبان يهبون لحماية قرية صغيرة مكسيكية من الخارجين عن القانون.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول