بريطانيا تسحب مؤلفات البنا وقطب والقرضاوي والمودودي من سجونها

اسلاميات
24 أغسطس 2016 () - الجزائر: عبد الحكيم ڤماز / الوكالات
0 قراءة
+ -

أصدرت وزارة العدل البريطانية، أمرًا بسحب المؤلّفات الدّينية من مكتبات ومراكز التعلّم في جميع سجون البلاد، وعلى رأسها مؤلّفات سيّد قطب وحسن البنا وأبو الأعلى المودودي ويوسف القرضاوي.

واعتبرت مصلحة السجون البريطانية 5 كتب، جزءًا من التّحريض، وأنّها لعبت دورًا مهمًّا في نشر ما وصفته بأفكار التشدّد في العالم العربي، ومع ذلك ظلّت موجودة في مكتبات بعض السجون في إنجلترا وويلز لمدة 7 أشهر، ولم تصدر أوامر بإزالتها إلاّ في 20 جوان الماضي، بعد مراجعة أوصت بإزالتها من السجون، بحسب ما ذكرت “بي بي سي”.

وقالت صحيفة “الشّرق الأوسط” اللندنية، إنّ تلك الكتب هي “رسالة الجهاد” لمؤسّس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا، وكتاب “معالم في الطّريق” لمنظّر الجماعة سيّد قطب، وكتاب “الحلال والحرام” لرئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي، وكتاب “نحو فهم للإسلام” لأبي الأعلى المودودي، أبرز قادة التيار الإسلامي، وكتاب “مبادئ التّوحيد” من تأليف الداعية الإسلامي الكندي بلال فيليبس.


شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول