عاجل
هذه هي نسبة المشاركة الى غاية 14 زوالا

"ينبغي التصدي لها رغم معرفتنا مسبقًا بعدم إمكانية القضاء عليها جذريًا"

اسلاميات
31 أكتوبر 2016 () - عبد الحكيم ڤماز
0 قراءة
+ -

أقرّ السيد بيتر فيني، أمين ديوان المظالم بقطاع الإعلام في أيرلندا، بانتشار ظاهرة العنصرية في المجتمعات الغربية تجاه المسلمين، موضّحًا أنّ “العنصرية منتشرة بكثرة في المجتمعات”.
ودعا أمين ديوان المظالم بقطاع الإعلام في أيرلندا، في كلمته في ندوة: “المسلمون في الإعلام وتحدي الأفكار المغالطة” في العاصمة دبلن، المسلمين “إلى التصدي” للإسلاموفوبيا “بكلّ شكل من الأشكال رغم معرفتنا مسبقًا بعدم إمكانية القضاء عليها جذريًا”، لذلك توجّب على كلّ مواطن أيرلندي مواجهة الأعمال غير الأخلاقية والعنصرية القابعة ببعض الأعمال.
وذكَّر المسلمين بأنّهم ليسوا “ضيوفًا أو زوارًا” بل “يقيمون بشكل قانوني في البلاد”، لذلك توجّب عليهم “الانخراط بشكل أكبر في المجتمع الأيرلندي”، وأضاف “شأنكم في ذلك شأن باقي المواطنين”.
وأشار فيني إلى عدم تلقّيه أيّ شكوى من المسلمين خلال السنتين الماضيتين، ووجّه إلى تلك الندوة رسالة واضحة يطلب فيها المسلمين بمزيد من الانخراط قائلا: “إذا رأيتم شيئًا غير مناسب، اعملوا على تصويب الخطأ”.
وفي السياق ذاته، شجّع نيل أوبرين، رئيس هيئة الإعلام بأيرلندا، المسلمين على مزيد من المساهمة والانخراط داخل المجتمع، كما اقترح على أفراد الأقلية المسلمة المشاركة في برامج المحطات المحلية لإسماع صوتهم، مذكّرًا إيّاهم أن “لا وجود لشرط العدالة في الأخبار ما دامت وقائعها حقيقية”.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول